26 نيسان أبريل 2015 / 13:53 / بعد 3 أعوام

أقارب سجناء ينتظرون الإعدام يناشدون الرئيس الاندونيسي الرأفة بهم

سيلاساب (إندونيسيا) (رويترز) - ناشد أقارب عدد من المحكوم عليهم بالإعدام في اندونسيا الرئيس الاندونيسي الرأفة بهم يوم الأحد لينضموا الى حكومات أجنبية والأمين العام للأمم المتحدة في الدعوة إلى إعفاء السجناء التسعة من هذه العقوبة.

الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو - صورة من ارشيف رويترز.

وأبلغت إندونيسيا المدانين بجرائم مخدرات وبينهم مواطنون من البرازيل وفرنسا وغانا والفلبين واستراليا بأنهم سيعدمون خلال أيام ربما يوم الثلاثاء.

ووجهت المناشدات للرئيس جوكو ويدودو الذي نال تصميمه على التعامل بحزم مع جرائم المخدرات تأييدا في الداخل. واستأنفت اندونيسيا تنفيذ عقوبة الإعدام في عام 2013 بعد توقف لمدة خمسة أعوام وأعدم ستة أشخاص رميا بالرصاص حتى الآن هذا العام.

لكن موقف ويدودو الصارم أثار انتقادات دولية وتسبب في توتر العلاقات مع عدد من البلدان ولا سيما أستراليا المجاورة.

وقال شينتو سوكورمان للصحفيين بعد أن زار شقيقه الاسترالي ميوران في سجن شديد الحراسة في جزيرة نوساكامبانجان في جاوة الغربية ”هناك تسعة أشخاص لهم أسر تحبهم.. لذا نطلب من الرئيس أن يستخدم سلطاته للتدخل وانقاذ أرواحهم.“

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الرئيس الاندونيسي يوم السبت الى إلغاء إعدام السجناء التسعة وحثه على ”أن ينظر بشكل عاجل في إعلان تعليق عقوبة الإعدام في إندونيسيا مع التفكير في إلغائها.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below