26 نيسان أبريل 2015 / 19:19 / منذ 3 أعوام

الشرطة الفرنسية تحتجز ثلاثة مشتبه بهم في تحقيق في هجوم فاشل على كنيسة

باريس (رويترز) - قالت وسائل إعلام فرنسية يوم الأحد إن الشرطة الفرنسية احتجزت ثلاثة اشخاص لاستجوابهم للاشتباه بأنهم ربما يكونوا شركاء لجزائري يشتبه بأنه خطط لمهاجمة كنيسة واحدة على الأقل.

رجال شرطة امام كاتدرائية في باريس يوم 2 ابريل نيسان 2015. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز

وأخضع قضاة فرنسيون بالفعل الجزائري البالغ من العمر 24 عاما لتحقيق رسمي يوم الجمعة. ويشتبه بأن الجزائري قتل امرأة وخطط لشن هجوم مسلح على رواد كنيسة بإحدى ضواحي باريس.

ونقلت صحيفة لو فيجارو عن مصدر مطلع على القضية قوله إن وحدة مكافحة الارهاب بشرطة باريس استجوبت يوم الأحد الثلاثة الذين اعتقلوا مطلع الأسبوع. وعثرت الشرطة على آثار للحمض النووي لاثنين من المحتجزين الثلاثة في شقة المشتبه به الجزائري.

وكان كبير ممثلي الادعاء في باريس قال في وقت سابق إن فحص هواتف المشتبه به الجزائري وأجهزة الكمبيوتر المحمول الخاصة به أظهر أنه كان على صلة برجل آخر ربما في سوريا طلب منه استهداف كنيسة. وقالت السلطات انها تعتقد أن هجوما أو أكثر كان وشيكا.

اعداد أحمد حسن للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below