27 نيسان أبريل 2015 / 23:09 / بعد عامين

حاكم ماريلاند يضع الحرس الوطني بالولاية في حالة تأهب

أناس يحملون بضاائع مسلوبة من متجر في بالتيمور يبولاية ماريلاند بسيرون بجوار عربات تشتعل فيها النيران في أحداث العنف التي شهدتها المدينة يوم الاثنين. تصوير شانون ستيبلتون - رويترز

بالتيمور (رويترز) - وضع حاكم ولاية ماريلاند الامريكية الحرس الوطني بالولاية يوم الاثنين في حالة تأهب وأمر بارسال تعزيزات من الجنود الي مدينة بالتيمور بعد تفجر أحداث شغب عقب تشييع رجل أسود توفي بعد اصابته اثناء احتجاز الشرطة له.

ورشق محتجون الشرطة بالحجارة ونهبوا متاجر وأشعلوا حرائق في أنحاء متفرقة في بالتيمور في أحداث عنف اصيب فيها سبعة ضباط شرطة على الاقل.

وتفجرت أحداث الشغب على مسافة قصيرة من جنازة فريدي جراي ثم امتدت في انحاء المدينة في أكثر المظاهرات عنفا في الولايات المتحدة منذ حوادث الشغب التي شهدتها بلدة فيرجسون بولاية ميزوري العام الماضي.

وجددت وفاة جراي في 19 إبريل نيسان غضبا عاما بشان معاملة الشرطة للامريكيين من أصول أفريقية والذي تفجر العام الماضي بعد مقتل رجال سود غير مسلحين في فيرجسون ومدينة نيويورك وأماكن اخرى في الولايات المتحدة.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below