30 نيسان أبريل 2015 / 09:21 / بعد عامين

سلطات أوغندا تتحرى أمر اعتقال زعيم إسلامي متشدد في تنزانيا

كمبالا (رويترز) - قالت السلطات الأوغندية يوم الخميس إنها تحاول التأكد مما إذا كان رجل أعلنت تنزانيا اعتقاله هو نفسه جميل موكولو الذي يتزعم جماعة إسلامية متشددة متهمة بشن هجمات دامية في غرب أوغندا وشرق جمهورية الكونجو.

وكانت الحكومة الأوغندية قد قالت من قبل إن الجماعة التي يتزعمها موكولو وهي (تحالف القوى الديمقراطية- الجيش الوطني لتحرير أوغندا) متحالفة مع عناصر من حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقال فريد إينانجا المتحدث باسم الشرطة لرويترز "تلقينا معلومات من تنزانيا عن توقيف شخص هناك قبل يومين."

وأضاف "طلبوا منا تزويدهم بصور جميل موكولو وتعابير وجهه... فعلنا ذلك ونحن الآن ننتظر."

غير أن مصدرا في الجيش الأوغندي أكد لرويترز أن الرجل المحتجز في تنزانيا هو موكولو.

وتعمل الجماعة التي يتزعمها موكولو منذ طردها من أوغندا في منتصف العقد الماضي انطلاقا من قواعد في جبال شرق الكونجو ويقدر مسؤولون بالأمم المتحدة عدد مقاتليها بين 1200 و1400.

وتتهم جماعات ناشطة في مجال حقوق الإنسان جماعة موكولو بالقتل الجماعي والخطف.

ولم يفصح إينانجا عن مكان اعتقال الشخص الذي يعتقد أنه موكولو كما لم تعلق السلطات التنزانية على ذلك.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below