30 نيسان أبريل 2015 / 17:53 / منذ عامين

مدير سابق لوكالة الطاقة الذرية متحفظ بشأن فرص اتفاق مع إيران

هانز بليكس قال هانز بليكس المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة - صورة من ارشيف رويترز.

لندن (رويترز) - قال هانز بليكس المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إنه متحفظ بشأن فرص التوصل إلى اتفاق نهائي يجري التفاوض عليه بين إيران والقوى العالمية الكبرى يهدف إلى كبح جماح برنامج طهران النووي.

وبعد أكثر من عقد من سياسة حافة الهاوية انتهت ثمانية أيام من المحادثات المطولة في لوزان بسويسرا باتفاق مبدئي لتقليص برنامج إيران لمدة عقد على الأقل.

ويمهد الاتفاق المؤقت الطريق لمفاوضات بشأن اتفاق نهائي يجب التوصل اليه بحلول 30 يونيو حزيران يبدد مخاوف الغرب من سعي إيران لصنع قنبلة ذرية في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وتقول طهران إن برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية وتنفي أي طموح لصنع سلاح نووي.

وقال بليكس الذي قاد الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الفترة من 1981 حتى 1997 إنه ما زال يوجد الكثير من ”الأمور المعلقة“ التي يتعين تسويتها.

وقال بليكس في مقابلة في لندن ”إذا نجحت وهو ما آمله بشدة - لكني لست واثقا كل الثقة من ذلك - فسيكون هناك مكسب للجميع بمن فيهم إسرائيل والدول العربية.“

وأضاف ”وعلى العكس من ذلك - إذا لم تتم تسويتها - فستزيد المخاطر بالنسبة للجميع.“

ويجب على الدبلوماسيين إعداد التفاصيل بشأن مستقبل برنامج إيران للأبحاث النووية ونوع مخزونات اليورانيوم التي سيسمح لطهران بالاحتفاظ بها بموجب أي اتفاق نهائي فضلا عن توقيت تخفيف العقوبات.

وسيجتمع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نظيره الأمريكي جون كيري في افتتاح مؤتمر للأمم المتحدة بشأن معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية يوم الاثنين.

ويجب على الأطراف أن تحدد طبيعة نظام المراقبة الذي ستطبقه الوكالة الدولية للطاقة الذرية - وهو ما يطلق عليه ”البروتوكول الإضافي“. وبموجب الاتفاق المبدئي وافقت إيران على توسيع السماح للوكالة بزيارة مواقعها المعلنة والتي كانت في السابق غير معلنة.

وبموجب ”البروتوكول الاضافي“ - المطبق في العديد من الدول تعطي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إشعارا مسبقا بعمليات التفتيش لكن هذا يمكن أن يأتي قبل فترة قصيرة تصل إلى ساعتين. ويطالب متشددون في الولايات المتحدة بالسماح بالزيارة ”في أي وقت وأي مكان“ في ايران.

وقال بليكس ”اختصاص أي بلد بأي شيء غير الذي تفعله بقية دول العالم أمر صعب.“

وأضاف ”لن يقبل أي بلد عمليات تفتيش في أي وقت وأي مكان.“

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below