1 أيار مايو 2015 / 16:34 / بعد عامين

توجيه الاتهام لستة رجال شرطة في بالتيمور بعد وفاة مواطن اسود

مارلين موسبي المدعية العامة لمدينة بالتيمور الامريكية تتحدث يوم الجمعة. تصوير: إدريس لطيف - رويترز

بالتيمور (رويترز) - قالت مدعية مدينة بالتيمور الأمريكية يوم الجمعة إنه تم توجيه الاتهام لرجل شرطة في بالتيمور بالقتل بينما وجهت اتهامات أدنى لخمسة آخرين فيما يتصل بوفاة رجل أسود لحقت به إصابة خطيرة في الرقبة حين كان داخل سيارة شرطة مسرعة.

وقالت مارلين موسبي المدعية العامة لمدينة بالتيمور إن فريدي جراي الذي توفي في مستشفى قبل أسبوع بعد اعتقاله يوم 12 أبريل نيسان كان مكبل اليدين والقدمين لكن حركته لم تكن مقيدة داخل سيارة الشرطة مشيرة الى أن هذه مخالفة لسياسة إدارة الشرطة.

وقالت ان كبير خبراء الطب الشرعي في ماريلاند وجد ان وفاة جراي جريمة قتل. ووجه الاتهام بالقتل الى سائق السيارة. وقالت إن الضباط لم يقدموا لجراي الرعاية الطبية التي طلبها وإن اعتقاله غير قانوني.

وأصبحت وفاة جراي (25 عاما) أحدث نقطة ساخنة وسط موجة غضب على مستوى البلاد بسبب معاملة الامريكيين من أصل أفريقي وأقليات اخرى من جانب أجهزة الأمن الأمريكية.

ومثل قرار توجيه الاتهامات ومسارعة موسبي الى إعلانه بعد يوم من تسليم إدارة الشرطة تقريرا داخليا مفاجأة لبالتيمور وللبلاد بأسرها.

وقالت رئيسة البلدية ستيفاني رولينجز بليك إن خمسة من رجال الشرطة الستة رهن الاعتقال.

وبعد توجيه الاتهامات سادت حالة من الارتياح بين سكان حي بالتيمور الغربي الذي مارست فيه جموع غاضبة النهب وأحرقت السيارات واشتبكت مع الشرطة ليل الاثنين.

وقال جيمس كرامب (46 عاما) وهو فني يعمل بالمجال الطبي ”انا مندهش لتوجيه اتهامات لهم لكنني سعيد بهذا.“

وأضاف ”الناس سعداء ويحتفلون.“

وبعد ليلة من أعمال الشغب في بالتيمور يوم الاثنين امتدت الاحتجاجات إلى مدن رئيسية أخرى في تكرار لمظاهرات نظمت العام الماضي احتجاجا على مقتل سود عزل برصاص الشرطة في مدينة فيرجسون بولاية ميزوري وفي نيويورك وغيرهما.

وبالاضافة الى القتل العمد والقتل الخطأ شملت الاتهامات للضباط الستة الاعتداء وسوء السلوك والاحتجاز بلا أسباب قانونية.

ويواجه الضابط سيزار أر.جودسون سائق سيارة الشرطة عقوبة السجن بحد أقصى 30 عاما اذا أدين بتهمة القتل. اما بقية الاتهامات فتتراوح عقوباتها بين السجن 3 و10 أعوام.

واتخذ الرئيس باراك أوباما خطوة غير معهودة بالتعليق على اتهامات في قضية لم تحسم بعد مما يبرز الأهمية التي اكتسبتها قضية سلوك الشرطة مع الأقليات في العام الأخير.

وقال ”من الضروري ان تظهر حقيقة ما حدث لفريدي جراي... أعتقد أن ما يريده الناس في بالتيمور اكثر من أي شيء آخر هو الحقيقة. هذا هو ما يتوقعه الناس في بلدنا.“

وقالت موسبي إن الإصابة الفتاكة حدثت بعد أن توقفت السيارة حتى يخرج رجال الشرطة جراي ويقيدوا ساقيه ويعيدوه الى داخلها مشيرة الى أن هذه كانت واحدة من أربع مرات توقفت فيها السيارة بين اعتقاله ووصولها الى وجهتها. وأضافت أن الضباط لم يثبتوا جراي بأحزمة الأمان في مقعده خلال الرحلة بالسيارة.

وقالت ”السيد جراي أصيب إصابة حادة وخطيرة في الرقبة نتيجة تقييد يديه وقدميه دون تثبيته بالمقعد داخل سيارة الشرطة.“

وأضافت موسبي إن جراي كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة حين نقل من السيارة. وأشارت الى أن اعتقال جراي كان غير قانوني.

وقال ضباط إنه كان يحمل مطواة في مخالفة للقانون لكن المدعية ذكرت أنه كان يحمل سكينا قابلا للطي مصرح بحمله قانونا.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below