مقابلة-الألغام الارضية تعرقل هجوما للجيش النيجيري على بوكو حرام

Sat May 2, 2015 10:14pm GMT
 

من جوليا بايني

ابوجا (رويترز) - قال الجيش النيجيري يوم السبت إنه واثق من انه ضيق الخناق على بوكو حرام لكن الالغام الأرضية تعرقل الهجوم الحاسم الذي يهدف إلى طرد المتشددين الإسلاميين من معاقلهم في الغابات.

وقال الميجر جنرال كريس اولوكوليد المتحدث باسم الجيش في مقابلة اجرتها معه رويترز "لديهم ملاذات في كل مكان. زرعوا الغاما في جميع الانحاء."

وسيطرت بوكو حرام في عام 2014 على قطاع من شمال شرق نيجيريا تفوق مساحته مساحة بلجيكا. وأثارت الحركة موجة استهجان عالمية عندما خطفت اكثر من 200 تلميذة من بلدة تشيبوك.

وشن الجيش هجوما مضادا في يناير كانون الثاني بعد تمرد دام ستة أعوام أودى بحياة الاف الأشخاص وأرغم اكثر من 1.5 مليون على الفرار من منازلهم. لكن هذه الخطوة جاءت متأخرة للغاية ولم تشفع للرئيس جودلاك جوناثان الذي خسر انتخابات مارس اذار أمام محمد بخاري الذي تعهد باتخاذ موقف اشد صرامة تجاه بوكو حرام.

ويقول الجيش النيجيري إنه تم طرد بوكو حرام إلى غابة سامبيسا المترامية الاطراف في ولاية بورنو الشرقية. ولم تدل الحركة بأي تعليق علني منذ أن أعلنت في تسجيل صوتي في مارس اذار مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على اجزاء من سوريا والعراق.

ولم يتسن الحصول على تعليق من الحركة.

وشنت نيجيريا هجوما بريا في سامبيسا الشهر الماضي في اعقاب قصف جوي وتقول انها دمرت اكثر من 13 معسكرا لبوكو حرام منذ ذلك الحين.

وقال اولوكوليد "غابة سامبيسا هي مكان اخر تم تلغيمه على نحو خطير...يمثل ذلك عقبة كبيرة امام التحرك."   يتبع