3 أيار مايو 2015 / 12:22 / بعد 3 أعوام

انتشال 3 ناجين بعد 8 أيام من زلزال نيبال ووصول مشاة البحرية الأمريكية

كاتمندو (رويترز) - قال مسؤول في نيبال يوم الأحد إن ثلاثة أشخاص انتشلوا أحياء من تحت أنقاض منزلهم بعد ثمانية أيام من زلزال نيبال المدمر بينما هدد بطء عملية إدخال المساعدات بإعاقة جهود الإغاثة التي تلقت دفعة بوصول طائرات وقوات أمريكية.

رسم توضيحي من رويترز عن تسلق جبل إيفرست.

وأعلن مسؤول بوزارة الداخلية إنقاذ الثلاثة يوم الأحد مما بث بعض الأمل في منطقة متضررة بشدة تقع الى الشمال الشرقي من كاتمندو لكن تم العثور ايضا على نحو 50 جثة على طريق شمالي لتسلق الجبال قتلوا في انهيار جليدي نجم عن الزلزال الذي وقع في 25 ابريل نيسان.

وبذلك ارتفع عدد القتلى الى 7059 لكن من المرجح أن يزيد على ذلك لأن الانهيار الجليدي نفسه جرف قرية بأكملها وقال مسؤولون إن عشرات النيباليين والأجانب مفقودون.

وقالت متحدثة باسم مشاة البحرية الأمريكية إن من المقرر أن تبدأ طائرات وأفراد الجيش الأمريكي المساعدة في نقل المساعدات الى المناطق المتضررة خارج العاصمة بعد أن وصلوا الى نيبال يوم الأحد.

وقال ممثل الأمم المتحدة جيمي مكجولدريك إن على الحكومة أن تخفف القيود التي تفرضها على الجمارك للتعامل مع تدفق المساعدات الكبير من الخارج.

وقال ”ينبغي ألا يستخدموا أسلوب التعامل في الجمارك وقت السلم.“ لكن ينبغي أن تمنح كل مواد الإغاثة اعفاء استثنائيا من الفحص لدى وصولها.

وقال جانجا ساجار بانت رئيس منظمة وكالات السياحة الجبلية في نيبال الذي له مندوب في المنطقة إن قرية لانجتانج سويت تماما بالأرض بفعل الانهيار الجليدي.

تابع قوله ”كل ما تبقى هو متعلقات متناثرة مثل الحقائب والمعاطف. كل البيوت جرفت من فوق الجبل. لم يتبق شيء. لا أعتقد أن أي شخص يمكن أن ينجو من ذلك.“

وتقع القرية على طريق مشهور للتنزه وبها 55 منزلا لاستضافة الزائرين. ولم يتضح عدد الناس هناك وقت حدوث الانهيار الجليدي وإن كانوا أجانب أم من القرويين المحليين.

وقال برافين بوكاريل نائب المفتش العام للشرطة الذي قاد الفريق في منطقة راسوا الشمالية إنه لم يتم التعرف بعد على أي من الجثث التي تم انتشالها. وأضاف أن الجثث انتشلت من تحت الثلوج والجليد يوم السبت. ومن المقرر أن يعود عمال الانقاذ إلى المنطقة النائية يوم الأحد.

وقال أودهاف باتاري كبير المسؤولين في المنطقة إن ما لا يقل عن 200 شخص لا يزالون في عداد المفقودين في لانجتانج.

وقال عبر الهاتف ”لم نستطع الوصول للمنطقة في وقت سابق بسبب الأمطار والطقس الغائم.“وقال تولسي براساد جواتام رئيس إدارة السياحة في نيبال ”عدد القتلى (الأجانب في نيبال) سيرتفع لأن عددا كبيرا منهم لا يزال في عداد المفقودين في لانجتانج.“

وقالت المتحدثة باسم مشاة البحرية الكابتن كاساندرا جيسكي إن الفرقة العسكرية الأمريكية تتكون من ثماني طائرات بينها طائرة من طراز هيوي واثنتان من طراز سي-130 وما بين 100 و120 فردا.

ومن المقرر أن تقلع الطائرة هيوي في مهمة لتقييم الوضع في وقت مبكر يوم الاثنين وستتخذ الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية القرار بشأن متى ستنشر بقية الطائرات.

وقالت المتحدثة ”هم من سيخبروننا بما سنأخذه والى أين.“

وحذر البريجادير جنرال في قوات مشاة البحرية الامريكية بول كينيدي من تكدس المساعدات قائلا ”ما لا نريده هو تراكم جبال من الإمدادات“ تغلق الأماكن المتاحة للطائرات او المزيد من المساعدات.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below