4 أيار مايو 2015 / 04:13 / بعد 3 أعوام

سول تحث بيونجيانج على الافراج عن كوريين جنوبيين محتجزين لديها

سول/واشنطن (رويترز) - حثت كوريا الجنوبية يوم الاثنين بيونجيانج على الإفراج عن اربعة من مواطنيها اعتقلتهم كوريا الشمالية من بينهم رجلان قالا لشبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية إنها تجسسا لحساب كوريا الجنوبية وطالب بجامعة نيويورك يبلغ عمره 21 عاما.

وفي مقابلات مع (سي.إن.إن) قال رجلان اعتقلتهما كوريا الشمالية في مارس آذار إنهما تجسسا لحساب وكالة المخابرات الكورية الجنوبية ولكن الشبكة قالت إنها لم تستطع التحقق من روايتيهما.

وقالت كوريا الشمالية إن كيم كوك جي وتشوي تشون مواطنان كوريان جنوبيان عملا كجاسوسين لحساب وكالة المخابرات الوطنية الكورية الجنوبية من مدينة داندونغ الحدودية الصينية.

واتهمت وسائل إعلام حكومية كورية شمالية أحدهما بإدارة ”كنيسة سرية“ ونشر معلومات خارجية على وحدات تخزين بيانات نقالة وبطاقات ذاكرة في البلاد. ووصفت كوريا الجنوبية الاتهامات بأنها ”لا أساس لها“.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن بيونجيانج قالت يوم السبت إنها اعتقلت جو وون مون (21 عاما) وهو شاب كوري جنوبي يحمل بطاقة إقامة دائمة في الولايات المتحدة وطالب في جامعة نيويورك في 22 ابريل نيسان لدى عبوره من الجانب الصيني لنهر يالو.

وقالت جامعة نيويورك إن جو طالب بكلية التجارة ولكنه لم يلتحق بالفصل الدراسي الحالي وإن الكلية لا تعلم أي شيء عن سفرياته.

وقال جون بكمان المتحدث باسم الكلية ”جامعة نيويورك على اتصال بوزارة الخارجية الأمريكية بشأن هذا الأمر وكذلك مع السفارة الكورية الجنوبية.“ وأضافت انها اتصلت أيضا بعائلة جو.

وقال متحدث باسم وزارة الوحدة الكورية الجنوبية للصحفيين اليوم الاثنين ”مع تكرار ارتكاب كوريا الشمالية أعمالا مناهضة للانسانية ستواجه انتقادا أقوى من الكوريين الجنوبيين والمجتمع الدولي.“

وقالت (سي.إن.إن) الأحد إن كوريا الشمالية سمحت للرجلين بإجراء مقابلتين منفصلتين في حضور مشرفين رسميين.

وأشارت الشبكة إلى انها لم تستطع التحقق من روايتيهما من مصدر مستقل لكنها قالت إنهما متشابهتان كما تتفقان مع تقرير بثته وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية في مارس آذار عن اعتقالهما.

وقال تشوي للشبكة إنه كان رجل أعمال وعمل جاسوسا لثلاث سنوات. وأضاف أنه اعتقل حين كان يحاول الحصول على صناديق مواد من كوريا الشمالية مرتبطة بعمليات عسكرية.

وقال كيم إنه كان مبشرا وعمل جاسوسا لتسع سنوات. وقال لشبكة (سي.إن.إن) إن جهاز المخابرات الوطنية في كوريا الجنوبية كان يريد خطوط سير الزعماء الأجانب الذين يزورون كوريا الشمالية ومعلومات أخرى.

وينتظر الرجلان محاكمتهما.

وألقت كوريا الشمالية القبض على آخرين لاعتقادها أنهم جواسيس في الأعوام الأخيرة.

وتحتجز كوريا الشمالية أيضا مبشرا كوريا جنوبيا حكم عليه بالسجن مدى الحياة مع الأشغال الشاقة العام الماضي بعد إدانته بالتجسس وانشاء كنيسة سرية.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below