4 أيار مايو 2015 / 13:53 / بعد عامين

تقرير: مكتب التحقيقات الاتحادي يتعرف على أحد مسلحي تكساس

جارلاند (تكساس) (رويترز) - نقلت قناة (إيه.بي.سي)الاخبارية التلفزيونية عن مسؤول كبير بمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي قوله إن أحد المسلحين الذين قتلتهما شرطة تكساس بعد ان فتحا النار خارج معرض رسوم تصور النبي محمد هو إلتون سيمبسون من أريزونا الذي كان محلا لتحقيقات تتعلق بالإرهاب.

وأضافت القناة أن ضباطا بمكتب التحقيقات الاتحادي وفريق مفرقعات يفتشون منزل سيمبسون في فينكس.

وقالت قناة تلفزيونية محلية في فينكس إن المسلح الثاني كان يقيم في نفس المجمع السكني الذي يقيم به سيمبسون. ونقلت القناة عن ضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي قوله إنه لم يجر تحديد هوية الرجل الثاني بعد ولكن جرى تفتيش شقته.

وقالت كاثرين تشومونت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي في دالاس إن ليس لديها معلومات أخرى عن المشتبه بهما. وتابعت في رسالة بالبريد الالكتروني أن فريق جمع أدلة يتبع المكتب بدأ يفتش المكان الساعة 0915 بتوقيت جرينتش وما زال يعمل.

وكانت مجموعة معادية للإسلام نظمت المعرض واصفة إياه بأنه وسيلة للتأكيد على حرية التعبير.

وقال موقع سايت الذي يرصد الحركات الإسلامية المتشددة ومقره الولايات المتحدة إن مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية قال في تغريدة ”اثنان من اخواننا فتحوا النار للتو على معرض النبي محمد في تكساس“.

وأضاف الموقع ان كاتب التغريدة هو أبو حسين البريطاني وهو اسم يستخدمه المقاتل البريطاني بتنظيم الدولة الإسلامية جنيد حسين.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below