5 أيار مايو 2015 / 11:51 / منذ عامين

يونيسف: الفصائل المسلحة في جمهورية أفريقيا الوسطى ستسرح الجنود الأطفال

مليشيات في جمهورية افريقيا الوسطى يوم 6 يونيو حزيران 2014. تصوير: جوران توماسفيتش - رويترز

جنيف (رويترز) - ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) يوم الثلاثاء أن الفصائل المسلحة في جمهورية أفريقيا الوسطى وافقت على تسريح جميع جنودها من الأطفال الذين ربما يستخدمون كطهاة أو ناقلي رسائل أو لأغراض جنسية.

وذكرت المنظمة أن الاتفاق شمل ما يقدر بين ستة آلاف وعشرة آلاف طفل مشيرة إلى أن الفصائل الرئيسية وافقت بدورها على عدم تجنيد الأطفال من جديد.

وقال محمد مالك فال مبعوث يونيسف إلى جمهورية أفريقيا الوسطى ”إن جمهورية أفريقيا الوسطى هي واحدة من أسوأ الأماكن في العالم للأطفال وتحرص يونيسف على العمل مع السلطات المحلية للمساعدة في لم شمل هؤلاء الأطفال مع عائلاتهم.“

ووُقعت الاتفاقية خلال منتدى وطني للمصالحة الوطنة يهدف إلى إنهاء دورة العنف الطائفي التي قتلت الآلاف ودفعت أكثر من مليون شخص لهجر منازلهم.

وتنقسم أفريقيا الوسطى عرقيا بين جنوب مسيحي تسيطر عليه الحكومة وشمال مسلم يسيطر عليه المتمردون .

وأشارت يونيسف إلى أن الأطراف المشاركة في الاتفاق ستوافق على جدول لإطلاق سراح الأطفال وإعادتهم إلى عائلاتهم ومنازلهم وحمايتهم ودعمهم لمساعدتهم على إعادة بناء حياتهم.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below