6 أيار مايو 2015 / 22:04 / بعد 3 أعوام

اردوغان وزعيم القبارصة الاتراك يحثان القبارصة اليونانيين على الاسراع بجهود السلام

أنقرة (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزعيم شمال قبرص الذي انتخب في الاونة الاخيرة يوم الاربعاء إن محادثات السلام التي استؤنفت بين شمال قبرص والطائفة اليونانية يمكن أن تؤدي الى حل هذا العام اذا أظهر الجانب اليوناني مزيدا من الالتزام.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في القصر الرئاسي في أنقرة يوم الثالث من مارس اذار 2015. تصوير: اوميت بكطاش - رويترز.

وقال مصطفى أقينجي بعد اجتماع مع أردوغان في أنقرة ”سنبذل جهودا لنجعل 2015 عام الحل لكن هذا لا يتوقف علينا.“

كان هذا الاجتماع هو الاول منذ انتخاب أقينجي يوم 26 ابريل نيسان وتعهد باعطاء دفعة جديدة لحل الصراع الذي أدى الى تقسيم الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط.

ورغم الترحيب بانتخاب أقينجي يقول القبارصة اليونانيون إن أي تسوية لقبرص تتوقف على تركيا التي تقدم رواتب القبارصة الاتراك ولها نحو 30 ألف جندي في الدولة الانفصالية المدججة بالسلاح.

وقال أقينجي واردوغان في مؤتمر صحفي مشترك إنهما يهدفان الى استئناف سريع لمحادثات السلام المتعثرة ووجها الدعوة الى القبارصة اليونانيين لاتخاذ خطوات نحو السلام.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below