شبح التعثر في تشكيل الحكومة يخيم على بريطانيا بعد انتخابات الخميس

Thu May 7, 2015 5:48pm GMT
 

من جاي فالكونبريدج وأندرو أوزبورن

لندن (رويترز) - أدلى البريطانيون بأصواتهم يوم الخميس في انتخابات تعد الأشد تنافسا منذ عقود قد ويمكن أن تؤدي إلى تعقيد عملية تشكيل الحكومة وتقرب خامس أكبر اقتصاد في العالم من ترك الاتحاد الأوروبي وتشعل مجددا رغبة الاسكتلنديين في الانفصال.

وأظهرت آخر استطلاعات للرأي أن حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون وحزب العمال المعارض بزعامة إد ميليباند يسيران كتفا بكتف تقريبا مما يشير إلى أن أيا منهما لن يتمكن من الفوز بما يكفي من المقاعد لتحقيق أغلبية مطلقة في البرلمان المؤلف من 650 مقعدا.

وقال ميليباند لأنصاره في بيندل بشمال انجلترا عشية الانتخابات "هذا السباق سيكون الأشد تنافسا على الإطلاق..لن يحسم إلا في اللحظة الاخيرة."

في حين قال كاميرون إن حزبه وحده هو الذي يستطيع أن يشكل حكومة قوية ومستقرة. وأضاف "كل الخيارات الأخرى ستؤدي إلى الفوضى."

ويصور حزب المحافظين نفسه على أنه حزب فرص العمل والانتعاش الاقتصادي ووعد بخفض الضرائب على الدخل لثلاثين مليون شخص وخفض الإنفاق على نحو أكبر للتغلب على العجز الحالي في الموازنة وهو خمسة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

ويقول حزب العمال إنه سيخفض العجز سنويا ويزيد ضريبة الدخل المفروضة على شريحة الواحد في المئة الأعلى دخلا في البلاد وسيدافع عن مصالح الأسر العاملة والخدمات الصحية العامة.

وقالت الطالبة أبي صامويل في مركز اقتراع في منطقة نيوتاون بإدنبره "أعتقد أن العمال هو الحزب الأفضل للبلاد بأسرها. لقد قام المحافظون بخفض الإنفاق أكثر مما ينبغي."

وقال روبرت مكيرلي وهو شخص متقاعد إن حملة الدعاية شابتها الفوضى.   يتبع

 
رجل يدلي بصوته بعد تسلمه بطاقة اقتراع في مركز اقتراع في اوكسفورد ببريطانيا يوم الخميس. تصوير: ايدي كيو - رويترز.