تايلاند تدعو لاجتماع مع ميانمار وماليزيا لبحث أزمة الاتجار بالبشر

Fri May 8, 2015 2:40pm GMT
 

بانكوك (رويترز) - دعا رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان-أوتشا اوم الجمعة إلى اجتماع ثلاثي مع ماليزيا وميانمار جارتي بلاده في محاولة لحل أزمة اتجار بالبشر في المنطقة بعد اكتشاف مقبرة جماعية في أقصى جنوب تايلاند.

وعثر على 33 جثة يعتقد أنها لمهاجرين من ميانمار وبنجلادش في قبور على عمق صغير خلال الأسبوع المنصرم بإقليم سونكلا القريب من الحدود مع ماليزيا. وعثر على ثلاثة مخيمات يشتبه بأنها تستخدم في الاتجار بالبشر.

وقال برايوت للصحفيين "أصدرت تعليمات لوزارة الشؤون الخارجية بالاتصال بماليزيا وميانمار لعقد اجتماع لحل هذا الأمر.. نعتقد أنه يمكن عقد هذا الاجتماع بحلول نهاية هذا الشهر."

وقال الجنرال أيك أنجساسنانونت نائب المفوض العام للشرطة الملكية التايلاندية إن ثمانية أشخاص اعتقلوا حتى الآن وهم سبعة تايلانديين وشخص من ميانمار للاشتباه بوجود صلات تربطهم بشبكات الاتجار بالبشر.

وأضافت الشرطة دون تفاصيل أنه تم إلقاء القبض على "شخصية كبيرة" في شبكة إقليمية للاتجار بالبشر.

ويقوم آلاف المهاجرين ومنهم مسلمون من غرب ميانمار وبنجلادش برحلات محفوفة بالمخاطر بحرا وبرا للفرار من الاضطهاد الديني والعرقي وللبحث عن فرص عمل في الخارج.

وكثيرا ما يتم الاتجار في هؤلاء المهاجرين عبر تايلاند ذات الأغلبية البوذية إذ يطلب المهربون فدى لإطلاق سراحهم أو يهربونهم عبر الحدود إلى ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة.

وقال برايوت "يجب حل هذه المشكلة من نقطة البداية وهي بنجلادش و(ولاية) الراخين في ميانمار."

وقال مينت كياينج السكرتير الدائم لميانمار في وزارة الهجرة إن ميانمار لم تتلق اتصالا بعد بشأن الاجتماع.   يتبع

 
رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان-أوتشا في بانكوك يوم 2 ابريل نيسان 2015 - رويترز