رئيس بوروندي يتقدم رسميا بطلب ترشحه لولاية ثالثة وتفجر اشتباكات

Fri May 8, 2015 8:41pm GMT
 

من باتريك ندويمانا

بوجومبورا (رويترز) - تقدم رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا يوم الجمعة بطلب ترشحه لولاية ثالثة مما أجج غضب المحتجين المعارضين لسعيه لفترة رئاسة جديدة مدتها خمس سنوات.

واشتبك مئات المحتجين مع الشرطة بمنطقة نياكابيجا في بوجومبورا مساء الجمعة قائلين إن اعتزام نكورونزيزا الترشح مرة أخرى يخالف الدستور واتفاقا للسلام أنهى حربا أهلية اندلعت على أسس عرقية عام 2005.

وكان المحتجون قد أغلقوا طرقا في وقت سابق يوم الجمعة ورشقوا الشرطة بالحجارة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق الحشود. ويقول محتجون إن الشرطة استخدمت الذخيرة الحية لكن الشرطة نفت ذلك.

وقضت المحكمة الدستورية في بوروندي هذا الأسبوع بأن بوسع نكورونزيزا خوض الانتخابات قائلة إن ولايته الأولى لا تحسب لأن البرلمان اختاره ولم ينتخبه الشعب.

ويقول معارضون إن المحكمة منحازة وتعهدوا بمواصلة الاحتجاج لحين انسحابه من المنافسة. ودعوا الى تأجيل الانتخابات بسبب الاضطرابات.

وقال زعيم المتمردين الهوتو السابق الذي أصبح رئيسا بعد أن سجل اسمه في مفوضية الانتخابات "بالنسبة لي يجب احترام الجدول الانتخابي."

وأضاف "أود أن أقول الهدوء يسود 99 في المئة من بوروندي. المظاهرات تحدث في جزء صغير من بوجومبورا."

وتنتهي يوم السبت المهلة المتاحة للمرشحين للتقدم بطلباتهم.   يتبع

 
عناصر من الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع اثناء مظاهرات في بوجومبورا يوم الجمعة. تصوير: رويترز.