9 أيار مايو 2015 / 16:13 / بعد 3 أعوام

بيونجيانج تفاخر بانها أجرت تجربة إطلاق صاروخ باليستي من غواصة

سول (رويترز) - أعلنت كوريا الشمالية يوم السبت إنها أجرت تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ باليستي من غواصة وهي خطوة تظهر احراز تقدم ملموس في القدرات العسكرية السرية للبلاد.

صورة من وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون شهد تجربة الاطلاق من موقع بحري. هذه الصورة تم الحصول عليها من وكالة الأنباء الكورية الشمالية ويتم توزيعها كما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية.

وقال خبير عسكري إن هذا التطور يمثل تهديدا جديدا لكوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة التي حاولت كبح جماح القوة النووية والصارخية لبيونجيانج.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون شهد تجربة الاطلاق من موقع بحري فيما غطست الغواصة تحت الماء و”انطلق صاروخ باليستي من سطح البحر مرتفعا إلى عنان السماء ومخلفا ذيلا من اللهب.“

وأضافت الوكالة ”وخلال التجربة ثبت وتأكد أن إطلاق الصاروخ الباليستي من غواصة استراتيجية تحت الماء حقق أحدث المتطلبات العسكرية والعلمية والتقنية على أكمل وجه.“

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات من قبل الأمم المتحدة تمنعها من انتاج أو استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

ولم تعلق الولايات المتحدة على هذا التقرير بصورة مباشرة واكتفت بالقول إن عمليات الإطلاق باستخدام تقنية الصواريخ الباليستية تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية في رسالة بالبريد الالكتروني ”ندعو كوريا الشمالية لأن تبتعد عن أي أفعال من شأنها أن تؤجج التوتر في المنطقة وان تركز بدلا من ذلك على اتخاذ تحركات ملموسة تجاه الوفاء بالتزاماتها وواجباتها الدولية.“

ولم يفصح تقرير وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عن موعد التجربة أو مكانها على وجه الدقة لكن تقريرا منفصلا للوكالة يوم السبت قال إن كيم كان موجودا في سينبو وهي مدينة ساحلية على الساحل الشرقي لكوريا الشمالية ومكان قاعدة معروفة للغواصات.

وقال فيكتور تشا محلل الشؤون الكورية بمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن انه إذا تأكد إجراء الاختبار فهذا يعني أن كوريا الشمالية أصبحت قادرة على نقل صواريخها إلى منطقة تجعل الولايات المتحدة في مرمى نيرانها.

وأضاف في رسالة بالبريد الإلكتروني ”يظهر الاختبار أن القدرات الصاروخية لكوريا الشمالية تتقدم دون أي ضوابط على الرغم من العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة لمنع الانتشار (النووي).“

وقال خبير كوري جنوبي اطلع على صور فوتوغرافية لعملية الاطلاق أوردتها وسائل إعلام كورية شمالية إنها توضح على ما يبدو اطلاق صاروخ باليستي من غواصة من خلال آلية تعد من العناصر الرئيسية لمنظومة الاطلاق الخاصة بالغواصات.

وقال شين ان-كيون وهو خبير عسكري يدير شبكة الدفاع الكورية وهي منتدى مستقل ”تتلخص هذه الامكانية في ان الدفاع الصاروخي القائم ضد الشمال يمكن ان يكون عديم القيمة“.

وأضاف ان نشر منظومة صواريخ متكاملة تطلق من الغواصات لا يزال يتطلب ألية فعالة للدفع الموجه يمكنها حمل الصاروخ من سطح الماء الى الهدف.

ولم تعلق كوريا الجنوبية على الفور على هذا التقرير.

وطالما فاخرت وسائل الاعلام الكورية الشمالية الرسمية بنجاحاتها في أنشطة عسكرية وفضائية بما في ذلك اطلاق قمر صناعي للاتصالات والتي لم يتحقق منها خبراء أجانب بصورة مستقلة.

ويعتقد ان بيونجيانج أطلقت صاروخا طويل المدى ووضعت جسما في مدار عام 2012 متحدية شكوكا وتحذيرات دولية بألا تنتهج مثل هذا البرنامج الذي قد يستخدم لانتاج صواريخ عابرة للقارات.

وقال الجيش الكوري الجنوبي في وقت لاحق من اليوم إن بيونجيانج أطلقت ثلاثة صواريخ كروز من الارض انطلاقا من موقع منفصل على ساحلها الشمالي لتسقط في البحر ويبلغ مداها نحو 120 كيلومترا.

ولدى بيونجيانج ترسانة من الصواريخ الباليستية التي تطلق من الارض وكانت أحدث مرة تجري فيها تجربة لاطلاق صاروخ متوسط المدى في مارس آذار من العام الماضي ما أسفر عن حملة ادانات جديدة من قبل المجتمع الدولي.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below