مقتل ثلاثة في ثاني هجوم لطالبان على حافلة في كابول خلال أسبوع

Sun May 10, 2015 4:51pm GMT
 

كابول (رويترز) - قال مسؤول في الشرطة الأفغانية إن انتحاريا هاجم حافلة تحمل موظفين حكوميين أفغانا في كابول يوم الأحد مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص في ثاني هجوم على حافلة خلال أسبوع في نفس المنطقة من العاصمة.

وسارعت طالبان الى إعلان مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع قرب مكتب المدعي العام في أفغانستان في غرب العاصمة.

وتواصل العنف في أفغانستان منذ انسحاب معظم القوات الأجنبية العام الماضي وكثيرا ما تسفر الهجمات عن سقوط ضحايا من المدنيين.

وذكر شهود والشرطة أن الانتحاري الذي نفذ تفجير الاحد هاجم حافلة كانت تقل موظفين في مكتب المدعي العام إلى منازلهم بعد انتهاء ساعات العمل.

وقال محبوب الله وهو أحد المارة "بينما كنت أعبر الطريق وقع انفجار هائل وشاهدت ما بين 10 و 12 مصابا."

وذكر مسؤول في وزارة الداخلية أن التقارير الأولية تشير إلى أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة. وأكد أن الحافلة كانت تحمل موظفين في مكتب المدعي العام.

في الأسبوع الماضي استهدف انتحاري آخر في سيارة ملغومة حافلة في المنطقة ذاتها مما أدى إلى مقتل مدني وإصابة 15.

وأعلنت طالبان المسؤولية عن الهجومين. وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد يوم الاحد إن الحركة قتلت "18 من الأذلاء رفيعي المستوى."

وكثيرا ما تضخم طالبان من حجم الخسائر البشرية في هجماتها وتعتبر الموظفين الحكوميين أهدافا مشروعة في معركتها للإطاحة بالحكومة المدعومة من الولايات المتحدة.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

 
رجال شرطة في موقع هجوم انتحاري في كابول يوم الاحد. تصوير: عمر صبحاني - رويترز.