12 أيار مايو 2015 / 06:23 / بعد 3 أعوام

الشرطة: قتل مدون ثالث طعنا في بنجلادش

داكا (رويترز) - قتل مهاجمون مسلحون بمدي ضخمة مدونا مؤيدا للاتجاه العلماني في بنجلادش يوم الثلاثاء في ثالث هجوم من نوعه على منتقد للتطرف الديني في البلاد خلال أقل من ثلاثة أشهر.

وقال مسؤول كبير بالشرطة يدعى محمد رحمة الله لرويترز إن أربعة مسلحين هاجموا المدون أنانتا بيجوي داس (33 عاما) في منطقة سيلهيت صباح يوم الثلاثاء.

وكان داس يعمل بأحد البنوك وكان يكتب لموقع (موكتو مونا) أو (العقل الحر) الإلكتروني الذي يدعو للتعقل ومعارضة الأصولية أسسه المدون أفيجيت روي المقيم بالولايات المتحدة.

وقطع روي نفسه إربا في فبراير شباط الماضي بينما كان عائدا بصحبة زوجته من معرض للكتاب في العاصمة داكا.

وعانت أرملته رافدة بونيا أحمد من إصابات في الرأس وفقدت إصبعا. وفي مقابلة مع رويترز بالولايات المتحدة نشرت يوم الاثنين وصفت رافدة قتل زوجها بأنه ”عمل إرهابي عالمي“.

وفي السنوات الأخيرة استهدف متشددون دينيون كتابا علمانيين في بنجلادش ذات الغالبية المسلمة في حين تحاول الحكومة تحجيم الجماعات الإسلامية المتشددة التي تسعى لتطبيق رؤيتها للشريعة.

وفي 30 مارس آذار قتل وثيق الرحمن -وهو مدون أعرب عن غضبه لقتل روي على وسائل التواصل الاجتماعي- بنفس الأسلوب في شارع مزدحم في داكا.

ويجيء مقتلهم بعد هجوم مماثل في 2013 قتل فيه أحمد رجب حيدر الذي أيد دعوات مطالبة بفرض عقوبة الإعدام على الزعماء الإسلاميين المتهمين بارتكاب أعمال وحشية في حرب استقلال بنجلادش عام 1971.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below