13 أيار مايو 2015 / 11:45 / بعد عامين

ضابط كبير في جيش بوروندي يعلن إقصاء الرئيس

محتج يرتدي قناعا خلال مشاركته في احتجاج في العاصمة بوجومبورا يوم الأربعاء. تصوير. جوران توماسيفتش - رويترز

بوجومبورا (رويترز) - أعلن ضابط كبير في جيش بوروندي يوم الأربعاء إقصاء الرئيس بيير نكورونزيزا الذي أثار سعيه إلى فترة ولاية ثالثة احتجاجات بدأت قبل أكثر من أسبوعين.

وسرعان ما نفى مستشار إعلامي للرئيس بيان الضابط الكبير وقال إنها ”نكتة“.

وكان الميجر جنرال جودفرويد نيومباري يتحدث للصحفيين من ثكنة عسكرية. وكان نكورونزيزا قد أقال نيومباري من رئاسة جهاز المخابرات في فبراير شباط.

وقال نيومباري الذي كان محاطا بعدد من كبار الضباط من الجيش والشرطة ”نظرا لغطرسة الرئيس نكورونزيزا وتحديه المجتمع الدولي الذي نصحه باحترام الدستور واتفاق أروشا للسلام قررت لجنة تأسيس الوفاق الوطني إقصاءه وإقصاء حكومته أيضا.“

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below