امريكا تتعهد بمواصلة دوريات بعد تحذير الصين لطائرة استطلاع

Fri May 22, 2015 12:14am GMT
 

واشنطن (رويترز) - تعهدت الولايات المتحدة يوم الخميس بمواصلة دوريات جوية وبحرية في المياه الدولية بعد أن حذرت البحرية الصينية مرارا طائرة استطلاع أمريكية وطلبت منها مغادرة المجال الجوي فوق جزر صناعية تبنيها الصين في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وذكرت شبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية الأمريكية أن البحرية الصينية وجهت ثماني تحذيرات لطاقم طائرة الاستطلاع بي8-إيه وهي أحدث طائرات الاستطلاع لدى الجيش الأمريكي عندما كانت تحلق امس الأربعاء. وكان فريق من (سي.إن.إن) على متن الطائرة.

وعندما رد الطياران الامريكيان بأن الطائرة تحلق في المجال الجوي الدولي قال شخص يتحدث عبر اللاسلكي في غضب "هذه البحرية الصينية...ابتعدوا."

وقالت (سي.إن.إن) إن طائرة الاستطلاع كانت تطير على ارتفاع 4500 متر عند أدنى مستوى لها.

ويظهر هذا الحادث وتحذيرات وجهتها بكين في الآونة الأخيرة لطائرات عسكرية فلبينية لمغادرة المنطقة قرب أرخبيل سبراتلي في بحر الصين الجنوبي أن الصين تحاول إقامة منطقة حظر عسكري فوق جزرها الجديدة.

ويشعر بعض خبراء الأمن بالقلق من حدوث مواجهة خاصة بعدما قال مسؤول أمريكي الأسبوع الماضي إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تبحث إرسال طائرات عسكرية وسفن للتأكيد على حرية الملاحة حول الجزر التي تبنيها الصين.

وقال دانييل راسيل مساعد وزير الخارجية الأمريكي في افادة صحفية في واشنطن إن رحلة الاستطلاع الأمريكية كانت "ملائمة تماما" وان القوات البحرية الأمريكية والطائرات العسكرية ستواصل ممارسة الحق بشكل كامل في العمل في المياه الدولية والمجال الجوي الدولي.

وأضاف أن الولايات المتحدة ستتخذ المزيد من الاجراءات للحفاظ على قدرة كل الدول على التحرك في المياه الدولية والمجال الجوي الدولي.

وقال "لا أحد في كامل قواه العقلية سيحاول منع البحرية الأمريكية من العمل ..هذا لن يكون راهنا جيدا."   يتبع

 
صورة لرويترز من البحرية الامريكية تظهر احدى الجزر الصينية التقطت يوم الخميس. لم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من صحة أو تاريخ أو مكان الصورة. تستخدم الصورة في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات تسويقية او إعلانية.