22 أيار مايو 2015 / 15:19 / بعد 3 أعوام

متمردو فارك يعلقون وقف إطلاق النار في كولومبيا

بوجوتا (رويترز) - قالت القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة (فارك) يوم الجمعة إنها علقت وقف إطلاق النار من جانب واحد بعدما قتلت قوات الحكومة 26 من مقاتليها في خطوة ستزيد على الأرجح من حدة التوتر في محادثات السلام التي تستهدف انهاء خمسة عقود من الحرب.

مجموعة من متمردي فارك في كولومبيا - صورة من ارشيف رويترز.

وقالت حركة (فارك) انها علقت وقف إطلاق النار بسبب الهجوم الذي يعد من أكثر المواجهات الدامية منذ ان بدأ الجانبان مفاوضات قبل أكثر من عامين.

وأضافت الحركة في بيان ”ندين هذاالهجوم الذي نفذته القوات الجوية والجيش والشرطة“. وكان وقف اطلاق النار قد بدأ تطبيقه منذ أواخر ديسمبر كانون الاول.

وقبل دقائق من بيان المتمردين حث الرئيس خوان مانويل سانتوس الحركة في كلمة أذاعها التلفزيون على زيادة وتيرة محادثات السلام. ودعا لانهاء ”دائرة العنف والكراهية والانتقام“ واشاد بالقوات المسلحة لجهودها.

وقالت فارك في البيان الذي وضعته على موقعها على الانترنت ”تعليق وقف اطلاق النار من جانب واحد لم يكن في الحسبان ... لكن ارتباك حكومة سانتوس هو الذي أدى الى ذلك.“

وقال بابلو كاتاتومبو مفاوض المتمردين وعضو امانة فارك المكونة من سبعة أفراد لرويترز في هافانا ”الحوار سيستمر... يوجد مناخ يسوده التوتر خيم على المحادثات في هذه الايام.“

ووقع الهجوم البري والجوي -الذي قتل فيه 26 من أعضاء فارك- في منطقة كوكا التي تعد مركزا رئيسيا لتجارة المخدرات وتعد أيضا أحد معاقل الحركة.

كانت محادثات السلام التي تستهدف وضع حد لصراع أدى إلى مقتل أكثر من 220 ألف شخص ونزوح ملايين آخرين قد بدأ في نهاية عام 2012 وأسفر حتى الان عن اتفاق جزئي على ثلاث نقاط من جدول الاعمال المكون من خمس نقاط.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below