23 أيار مايو 2015 / 00:12 / بعد 3 أعوام

أمريكا تعلق تدريب قوات حفظ السلام البوروندية بسبب الاحتجاجات في بوروندي

واشنطن (رويترز) - قالت الولايات المتحدة يوم الجمعة إنها علقت تدريب الجنود البورونديين في البعثات الأفريقية لحفظ السلام بسبب مخاوف من عرقلة العنف السياسي في بوروندي قدرة هؤلاء الجنود على المشاركة في أي عمليات من هذا القبيل.

وأثار قرار اتخذه رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا الشهر الماضي بالترشح لفترة ثالثة احتجاجات عنيفة ومحاولة انقلاب فاشلة وتسبب في فرار آلاف اللاجئين إلى دول مجاورة.

وقالت ماري هارف المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية خلال لقاء يومي بالصحفيين إن‭ ‬“الولايات المتحدة أوقفت بشكل مؤقت أنشطة التدريب على عمليات حفظ السلام مثل برنامج أفريقيا لعمليات الطواريء للتدريب والمساعدة.

”استمرار عدم الاستقرار والعنف في بوروندي ولاسيما ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وانتهاكات قوات الأمن قد يعرض قدرة بوروندي لمواصلة المساهمة في بعثة اميسوم لحفظ السلام للخطر.“

ولكن هارف قالت إن الجيش البوروندي تصرف إلى حد كبير ”بشكل احترافي وحيادي‭ ‬“خلال الاحتجاجات وقُتل بعض أفراده.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below