24 أيار مايو 2015 / 10:17 / منذ عامين

ناشطات يعبرن المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين وسط ردود فعل متباينة من الجنوب

باجو (كوريا الجنوبية) (رويترز) - عبرت مجموعة من الناشطات الدوليات المنطقة المنزوعة السلاح شديدة التحصين بين الكوريتين يوم الأحد فيما وصفنه بأنه تحرك من أجل السلام.

مجموعة من الناشطات الدوليات يحملن لافتة كبيرة مع ناشطات كوريات جنوبيات بالقرب من نقطة التفتيش العسكرية في باجو يوم الأحد. صورة لرويترز من وكالة أنباء يونهاب. (يحظر بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في الأرشيف. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط. ويحظر بيع الصورة للحملات التسويقية أو الدعائية. حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث ووزعتها كما حصلت عليها تماما كخدمة للمشتركين. يحظر استخدام الصورة داخل كوريا الجنوبية. يحظر بيع الصورة للأغراض التحريرية أو التجارية داخل كوريا الجنوبية

ولا تزال كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية في حالة حرب من الناحية الفنية بعد انتهاء الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953 بهدنة وليس بمعاهدة سلام. ورغم اسمها فإن المنطقة المنزوعة السلاح هي واحدة من اكثر المناطق الحدودية شديدة التسليح والتحصين في العالم.

وقالت الناشطة الأمريكية جلوريا ستاينم إحدى مؤسسات (منظمة وومان كروس دي.إم.زد) التي تدعو لأن تحل معاهدة سلام دائمة محل الهدنة التي انهت الصراع ”نشعر بالبهجة والإيجابية لأننا قمنا برحلة عبر المنطقة المنزوعة السلاح بسلام وتصالح.“

وكان من المقرر أن تقوم المجموعة بمسيرة رمزية عبر المنطقة المنزوعة السلاح في قرية بانمونجوم المعروفة باسم (قرية الهدنة) لكنها بدلا من ذلك عبرت من كوريا الشمالية في حافلة أحاطت بها سيارات الجيش والشرطة الكورية الجنوبية في منطقة جمركية تتصل بمنطقة كايسونج الصناعية التي تديرها الكوريتان.

وقال‭j‬ الناشطة الأيرلندية الشمالية مايريد ماجواير الحائزة على جائزة نوبل للسلام خلال مؤتمر صحفي في الشطر الجنوبي من الحدود الكورية المشتركة ”الأمر يتعلق بالعلاقات الإنسانية. الأمر يتعلق برؤيتنا لإنسانيتنا المشتركة في كل منا.“

وفي الشطر الكوري الجنوبي انضمت المجموعة إلى مجموعة أكبر من النشطاء الكوريين الجنوبيين في تجمع في سرداق جنوبي المنطقة المنزوعة السلاح.

لكن على بعد مئات الأمتار وبين صفوف من الشرطة الكورية الجنوبية كان الاستقبال للناشطات سيئا حيث تجمع نحو 500 من المتظاهرين المحافظين وحملوا لافتات للناشطات كتب عليها ”اذهبن إلى الجحيم“ أو ”اخرجن“ أو ”عدن إلى كوريا الشمالية“.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below