25 أيار مايو 2015 / 12:07 / منذ عامين

مفجر انتحاري من طالبان يصيب العشرات في جنوب افغانستان

قندهار (افغانستان) (رويترز) - قال مسؤولون افغان إن مفجرا انتحاريا من حركة طالبان فجر شاحنة ملغومة قرب منشآت حكومية في زابل بجنوب افغانستان يوم الاثنين مما أسفر عن اصابة نحو 70.

وأعلنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في مدينة قلات في أحدث حلقات سلسلة من التفجيرات في أعقاب انسحاب معظم القوات الأجنبية من البلاد.

وقالت الشرطة في اقليم زابل إن الهجوم -الذي يعتقدون انه استخدم فيه ما يزيد عن ألف كيلوجرام من المواد المتفجرة- وقع قرب العديد من المنشآت الحكومية ومن بينها محاكم ومكتب النائب العام ومقر مجلس بلدية زابل وإدارة شؤون المرأة.

وذكر لال محمد توخي رئيس إدارة الصحة العامة في زابل أن 68 شخصا نقلوا الى المستشفى. وأضاف أن المصابين بينهم 17 امرأة وطفلان.

وقال المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي على حسابه الرسمي على تويتر إن الشاحنة الملغومة كان تستهدف مقر المجلس المحلي ومكتب النائب العام في زابل.

وفي وقت سابق يوم الاثنين فتح أربعة من رجال الشرطة النار على زملائهم في اقليم قندهار. وقال ضياء دوراني المتحدث باسم شرطة قندهار إن ثلاثة من افراد الشرطة قتلوا.

وقالت طالبان إن اثنين من أعضائها تسللوا بين قوات الشرطة ونفذوا الهجوم. وزعمت الحركة أن المهاجمين قتلا ثمانية من الشرطة واستولوا على عشرة أسلحة.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below