25 أيار مايو 2015 / 14:19 / بعد عامين

متشددون يقتلون 5 ويستهدفون متجرا لشركة اتصالات بكشمير الهندية

سريناجار (الهند) (رويترز) - قتل متشددون أربعة جنود هنود وموظفا بمتجر تابع لشركة للهواتف المحمولة في كشمير الهندية يوم الاثنين في سلسلة هجمات بالمنطقة المتنازع عليها.

وقال مسؤول كبير بالشرطة إن المتشددين أطلقوا النار على منفذ تابع لشركة بي.إس.إن.إل المملوكة للدولة في سوبور بشمال كشمير مما أسفر عن مقتل موظف وإصابة اثنين آخرين. وهذا هو ثاني هجوم في يومين يستهدف قطاع الاتصالات.

وفي حادث منفصل قال ضابط بالجيش إن ثلاثة جنود هنود قتلوا وأصيب رابع بأيدي مجموعة من ستة أو سبعة مسلحين عبروا الى الشطر الهندي من إقليم كشمير من الجانب الباكستاني. وقتل الجيش أحد المسلحين في تبادل لإطلاق النار أعقب الهجوم.

وقالت الشرطة إن متشددين فتحوا النار على دورية للجيش وقتلوا بالرصاص جنديا في جنوب الشطر الهندي من كشمير. ورد الجيش بإطلاق النار وقتل واحدا.

ويأتي الهجوم على منفذ بيع شركة الاتصالات في أعقاب نشر ملصقات بالمنطقة تحمل اسم جماعة عسكر الإسلام المتشددة وتأمر شركات الاتصالات بالإغلاق وأصحاب الأراضي التي توجد عليها بتفكيك أبراج الهواتف المحمولة.

وكتب على الملصقات ”نأمر شركات الاتصالات بوقف كل خدمات شبكاتها وإغلاق مكاتبها ووقف خدمات إعادة الشحن أيضا. كما نأمر منافذ التجزئة بوقف خدمات إعادة الشحن للمشتركين خلال سبعة أيام.“

ولم يتضح السبب وراء استهداف المتشددين لشركات الاتصالات لكنهم جادون في تحذيراتهم فقد ألقوا قنبتلين على برج اتصالات تستخدمه شركات فودافون وإيرسيل وإيرتيل قرب أحد مراكز الشرطة يوم الأحد. وانفجرت إحدى القنبلتين قرب البرج لكنها لم تسبب أي أضرار.

إعداد دينا عادل وداليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below