26 أيار مايو 2015 / 12:58 / بعد عامين

نيبال تتحرك لحماية الأطفال بعد كارثة الزلزال

كاتمندو (رويترز) - حظرت نيبال يوم الثلاثاء سفر الأطفال دون مرافقة والديهم أو موافقة أولياء امورهم في خطوة غير مسبوقة لردع المتاجرين بالبشر الذين تخشى السلطات من ان يستهدفوا العائلات الهشة بعد الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد الشهر الماضي.

وفقدت مئات الالاف من الأسر منازلها في نيبال بعد زلزالين قويين في 25 ابريل نيسان و12 مايو ايار تسببا في مقتل أكثر من 8600 شخص وأثارا مخاوف جماعات حقوق الإنسان من استغلال الفوضى.

وقال مسؤول كبير إن الأطفال دون 16 عاما لن يسمح لهم بالسفر خارج مقاطعاتهم دون رفقة أحد والديهم أو شخص اخر بالغ تقره هيئة رعاية الطفل بالمقاطعة.

وقال رادهيكا اريال من وزارة شؤون المرأة والطفل والرعاية الاجتماعية بالعاصمة كاتمندو "اذا اكتشف وجود غرباء مسافرين مع اطفال ستراقبهم الشرطة."

وأضاف "طلب من جميع مسؤولي المحليات ووحدات الشرطة بأنحاء البلاد اليقظة بهذا الشأن."

وقال المسؤول الاخر بالوزارة كيران روباخيتي إنه لن يتم السماح دوليا بتبني أطفال من نيبال خلال الاشهر الثلاثة القادمة.

وقال مسؤولون إن هذه الاجراءات الاحترازية جاءت بعد اسبوع واحد من عثور السلطات على عشرات الاطفال من مناطق متضررة جراء الزلزال مسافرين برفقة غرباء في ظروف مريبة.

ويقول نشطاء إنه يتم تهريب الالاف من اطفال ونساء نيبال إلى الهند كل عام للعمل في بيوت دعارة أو كعمال.

اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below