26 أيار مايو 2015 / 13:33 / بعد عامين

مارين لوبان تزور موسكو وسط تزايد التوتر بشأن أوكرانيا

مارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا اثناء زيارتها لموسكو يوم الثلاثاء. تصوير: مكسيم زمييف - رويترز

موسكو (رويترز) - اجتمعت مارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا مع مسؤول روسي بارز في موسكو يوم الثلاثاء فيما يؤكد علاقة حزبها المتميزة مع الكرملين رغم التوتر بين الشرق والغرب بسبب أوكرانيا.

كانت لوبان قد انتقدت بشدة سياسة الغرب نحو روسيا بشأن الصراع في أوكرانيا باعتبار أنها مبالغة في العداء لموسكو. ويعادي حزب لوبان الهجرة ويتشكك في العملة الاوروبية الموحدة وحصل في السابق على قروض من مصرف مملوك لروسيا بقيمة تسعة ملايين يورو (9.83 مليون دولار).

وغادرت لوبان مبنى البرلمان الروسي يوم الثلاثاء بعد أن أجرت محادثات استمرت أكثر من ساعة هناك مع سيرجي ناريشكين رئيس مجلس النواب.

وقالت لوبان التي ينظر اليها على أنها منافس رئيسي في انتخابات الرئاسة المقررة في العام 2017 "السيد ناريشكين وأنا نتقابل معا كل عام تقريبا."

وأضافت "من المهم أن يكون بوسع ممثل الحزب الرائد في فرنسا - الذي هو أنا - أن يبحث الوضع في أوروبا وفي العالم. تناولنا الوضع في أوكرانيا وتحدثنا أيضا بشأن الوضع البالغ الخطورة بشأن (تنظيم) الدولة الإسلامية."

ووفقا لبيان موجز بشأن الاجتماع وضع على موقع مجلس النواب على الانترنت فقد أبلغ ناريشكين لوبان بأن حزبها "من بين القوى السياسية الرائدة في فرنسا".

وامتنعت لوبان عن الحديث عن اجتماعاتها الأخرى أثناء زيارتها "القصيرة جدا" لموسكو التي تعزز علاقاتها مع شخصيات أوروبية معينة يمكنها أن تمارس ضغوطا أخرى على الوحدة المضطربة بدرجة متزايدة داخل الاتحاد الأوروبي بشأن أوكرانيا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below