27 أيار مايو 2015 / 08:42 / منذ عامين

جنود من الفلبين وفيتنام يلعبون كرة القدم في جزيرة متنازع عليها

مانيلا (رويترز) - لعب جنود من الفلبين وفيتنام كرة القدم وأنشدوا الأغنيات في جزيرة متنازع عليها ببحر الصين الجنوبي يوم الأربعاء وذلك في بادرة على تنامي الروابط الأمنية بين الدولتين الواقعتين في جنوب شرق آسيا واللتين تتنازعان مع بكين بشأن الممر المائي.

وازدهر التعاون بين هانوي ومانيلا منذ أن نحتا عقودا من العداء جانبا بسبب مزاعم السيادة على أرخبيل سبراتلي سعيا لمواجهة الصين التي تبني جزرا صناعية في المنطقة لتستعرض قواتها في عمق بحر الصين الجنوبي.

وقال مسؤولون كبار في البحرية الفلبينية إن مباريات كرة القدم والكرة الطائرة أقيمت في جزيرة نورث ايست كاي التي تسيطر عليها الفلبين. وأضافوا أن سفينة تابعة للبحرية الفيتنامية كانت قد نقلت نحو 60 بحارا فيتناميا إلى الجزيرة حيث يوجد مئة جندي فلبيني.

وقال مسؤول كبير في البحرية الفلبينية طلب عدم ذكر اسمه ”سنقضي وقتا طيبا معا. تساعد هذه الأنشطة على رفع مستوى الراحة بين الجنود في المنطقة المتنازع عليها وستعزز العلاقات بين أسطولينا.“

وتصاعد التوتر في أرخبيل سبراتلي في الشهور القليلة الماضية إذ تسعى الصين إلى تأكيد سيادتها على المنطقة البحرية التي يحتمل أن تكون غنية بموارد الطاقة فحذرت الطائرات العسكرية الفلبينية والأمريكية بالابتعاد عن الجزر التي تبنيها.

وزارت قوات فلبينية جزيرة ساوث وست كاي التي تسيطر عليها فيتنام العام الماضي للمشاركة في مباريات مماثلة.

ومنذ ذلك الحين زارت سفن حربية فيتنامية مانيلا. كما أنشئ خط ساخن بين البلدين مما ساعد في إعادة صيادين واجهوا مصاعب في البحر.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below