27 أيار مايو 2015 / 20:13 / بعد عامين

مقتل عضو بفريق السلام لجماعة فارك الكولومبية في قصف جوي

هافانا (رويترز) - قال قائد للمتمردين في كولومبيا يوم الاربعاء ان حملة قصف جوي للقوات المسلحة الكولومبية ضد الجماعة اليسارية المتمردة قتلت عضوا في فريق المفاوضات التابع للجماعة شارك في محادثات سلام في كوبا.

وكان خيرو مارتينيز الذي شارك في عمليتي سلام منفصلتين واحدا من 27 متمردا قتلوا يوم الخميس الماضي في اقليم كوكا في غارة دفعت متمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) الى تعليق وقف لإطلاق النار أعلنته من جانب واحد منذ خمسة أشهر.

وشارك مارتينيز أيضا في محادثات سلام أثناء حكم الرئيس اندريس باسترانا الذي تولى السلطة في الفترة من 1998 الى 2002 . وقال زعيم حركة فارك باستور الابي للصحفيين في هافانا ان مارتينيز كان مشاركا في محادثات هافانا لكنه عاد الى كولومبيا في مهمة حيث حوصر في الهجوم.

وقال الابي ان "خيرو مارتينيز عضو وفد فارك للسلام في هافانا كان بين الثوار الذين اغتيلوا."

ثم اضاف رسالة موجهة الى الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس قال فيها "محادثات السلام لن تتقدم بحمامات الدم ايها الرئيس سانتوس."

وكانت فارك أعلنت يوم الاثنين مقتل القائد الكبير للمتمردين رومان رويز في غارة قصف منفصلة من جانب القوات الحكومية في منطقة تشوكو.

وادت الغارتان وهجوم آخر يوم السبت إلى مقتل 40 مسلحا مما دفع فارك إلى تعليق وقف اطلاق النار الذي أعلنته من جانب واحد قبل أيام من عيد الميلاد.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below