أمريكا توجه اتهامات الى مسؤولين بالفيفا واحتمال صدور أحكام بالسجن

Wed May 27, 2015 10:51pm GMT
 

من جوليا ادواردز وليندسي دنسمير

(رويترز) - وجهت وزارة العدل الامريكية إتهامات بالكسب غير المشروع الى خمسة مديرين تنفيذيين وتسعة مسؤولين بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

ويعرف القانون الامريكي الكسب غير المشروع بانه أي نشاط جنائي يرتكب لفائدة منظمة بما في ذلك الابتزاز وغسل الاموال والرشوة. وفي لائحة إتهام تقع في 166 صفحة اتهمت وزارة العدل المتهمين بالتورط في مثل هذه الانشطة.

‭*‬الاتهامات

اتهمت لائحة الاتهام المتهمين والمشاركين في التآمر بالتورط في التزوير والرشوة وغسل اموال منذ عام 1991 وطلب والحصول على 150 مليون دولار في صورة رشى وعمولات.

وزعمت لائحة الاتهام ان جنوب أفريقيا دفعت عشرة ملايين دولار الى جاك وارنر نائب الرئيس السابق للفيفا وعضو اللجنة التنفيذية لاتحاد الكونكاكاف ليحصل هو واثنان آخران على اصوات اثنين من اعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا لمحاولتها الناجحة استضافة كأس العالم في عام 2010.

وفي عام 2011 خطط مشارك في المؤامرة لم يذكر اسمه اراد ان يعلن نفسه مرشحا لرئاسة الفيفا مع وارنر للحصول على تأييد عضو اتحاد الكاريبي لكرة القدم. وبعد اجتماع مع الاعضاء بشأن ترشحه في فندق في ترينيداد وتوباجو أبلغ وارنر مسؤولين من رابطات اتحاد كرة القدم الكاريبي بأن ياخذوا "هدية" بعد ذلك في غرفة مؤتمرات اخرى حيث وجد كل عضو مظروفا بداخله 40 ألف دولار كما ورد في لائحة الاتهام.

وزعمت لائحة الاتهام ان شركة تسويق رياضية تدعى داتيسا يشترك في ملكيتها ترافيك سبورتس وتورنيوس وفول بلاي دفعت مبلغ 100 مليون دولار في صورة رشى الى مسؤولين في الفيفا مقابل عقد كوبا أمريكا 2013. ووجه الاتهام الى مدير تنفيذي بكل شركة وأقر جوزيه هاويلا مؤسس ترافيك جروب بأنه مذنب بالكسب غير المشروع في الاتهامات. وقالت وزارة العدل ان ترافيك سبورتس أمريكا وترافيك سبورتس انترناشيونال أقرتا أيضا بأنهما مذنبتان في مؤامرة احتيال عبر الانترنت.   يتبع

 
وزيرة العدل الامريكية لوريتا لينش اثناء مؤتمر صحفي في نيويورك يوم الاربعاء . تصوير: شانون ستابليتون - رويترز