29 أيار مايو 2015 / 11:38 / منذ عامين

واشنطن تتفق مع الصين على الضغط على كوريا الشمالية

وزير الخارجية الامريكي جون كيري في كوريا الجنوبية يوم 18 مايو ايار 2015. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء

بكين (رويترز) - قال مسؤول أمريكي يشرف على ملف العلاقات مع كوريا الشمالية يوم الجمعة إن الصين اتفقت مع واشنطن في الرأي على أن ”الضغط“ على كوريا الشمالية هو عامل مهم لنجاح مساعي تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى منطقة خالية من الأسلحة النووية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في الأسبوع الماضي إن بلاده تبحث مع الصين فرض المزيد من العقوبات على كوريا الشمالية التي وصفها بأنها ”لم تقترب حتى“ من اتخاذ الخطوات الضرورية لإنهاء برنامجها النووي.

والصين هي الشريك التجاري الأكثر أهمية لكوريا الشمالية وحليفها الرئيسي الوحيد على الرغم من توتر العلاقات بينهما في السنوات الأخيرة جراء الاختبارات النووية والصاروخية التي أجرتها بينوجيانج في السنوات الأخيرة.

وقال سونج كيم الممثل الخاص للولايات المتحدة في ملف العلاقات مع كوريا الشمالية في مؤتمر صحفي في بكين ”الصينيون يوافقون على أن الضغط هو جزء مهم من أسلوبنا حيال كوريا الشمالية.“

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم الحكومة الصينية.

ومثل كيم الولايات المتحدة في محادثات جرت هذا الأسبوع في سول مع اليابان وكوريا الجنوبية -وهما من أهم حلفاء واشنطن الآسيويين- لبحث كيفية تصعيد الضغط على كوريا الشمالية لدفعها للتخلي عن طموحاتها النووية.

وعبر كيم في المؤتمر الصحفي عن اعتقاد واشنطن بأن الصين تنفذ بشكل كامل العقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي على كوريا الشمالية.

وأجرت كوريا الشمالية أول تجربة نووية لها عام 2006 ثم الثانية عام 2009 وأجرت أحدث تجاربها عام 2013 مما اثار انتقادات الكثير من الدول بينها الصين.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below