3 حزيران يونيو 2015 / 04:19 / منذ عامين

مقتل سياسي مكسيكي مع اندلاع أعمال عنف قبل الانتخابات

الرئيس المكسيكي إنريك بينينا نييتو في ولاية يوكاتان يوم 29 مايو أيار 2015. تصوير: إدجار جاريدو - رويترز

مكسيكو سيتي (رويترز) - قتل مرشح يساري كان يسعى لأن يصبح نائبا اتحاديا في انتخابات التجديد النصفي المقبلة بالمكسيك يوم الثلاثاء في أحدث مثال على تزايد أعمال العنف قبل إجراء الانتخابات.

وقال الإدعاء العام بمكسيكو سيتي إن مسلحين مجهولين قتلوا ميجيل أنخيل لونا وهو من حزب الثورة الديمقراطية اليساري بالرصاص أثناء وجوده في مكتب حملته في باليه دي تشالكو وهي ضاحية كثيفة السكان بالعاصمة مكسيكو سيتي.

وقال إلوي باثكيث المتحدث باسم حزب الثورة الديمقراطية إنه لا يعرف ما إذا كان لونا قد تلقى أي تهديدات سابقة.

ويوم الأحد يواجه الرئيس المكسيكي إنريك بينينا نييتو أول انتخابات على المستوى الوطني منذ فوزه في انتخابات الرئاسة في 2012.

وقبل الانتخابات قتل 16 مرشحا مع وجود تهديدات متواترة بالمقاطعة والاضطرابات من نقابات وجماعات إجرامية.

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below