3 حزيران يونيو 2015 / 06:09 / منذ عامين

ارتفاع عدد قتلى السفينة الصينية المنكوبة إلى 18 قتيلا

رجال انقاذ يقفون على بطن السفينة يوم الاربعاء. تصوير. كيم كيونج هون - رويترز

جيانلي (الصين) (رويترز) - مشط عشرات الغواصين يوم الأربعاء السفينة الصينية التي انقلبت في نهر يانغتسي بحثا عن أكثر من 400 مفقود بينهم الكثير من كبار السن مع ارتفاع عدد القتلى إلى 18 قتيلا فيما قد تكون أسوأ كارثة بحرية في الصين منذ 70 عاما.

وبث التلفزيون الرسمي صورا لرجال الإنقاذ وقد وقف بعضهم فوق جسم السفينة إيسترن ستار المقلوبة وهم يعملون أثناء الليل. وحتى الآن لم يعثر سوى على 14 شخصا على قيد الحياة بينهم ربان السفينة من بين 456 راكبا كانوا فيها عندما ضربها إعصار مفاجئ.

ولم يفقد عمال الإنقاذ الأمل فيما يبدو رغم الصعوبات التي يواجهها نحو 200 غواص مثل غلق أبواب الكبائن والمخاوف من أن يتسبب كسر هيكل السفينة في اندفاع الهواء الذي يبقي الناس أحياء بداخله.

وكانت آخر كارثة كبيرة من هذا النوع وقعت في شرق آسيا عندما غرقت عبارة في كوريا الجنوبية العام الماضي مما أودى بحياة 304 أشخاص معظمهم طلاب كانوا في رحلة مدرسية.

وقال التلفزيون الرسمي إنه تم توسيع منطقة البحث في نهر يانغتسي لتصل إلى 220 كيلومترا في اتجاه مجرى النهر مشيرا إلى أن جثثا عديدة ربما جرفت بعيدا عن مكان غرق السفينة.

وذكرت وسائل اعلام رسمية أنه تم العثور على ثلاث جثث على بعد 50 كيلومترا قرب مدينة يويانغ بمقاطعة هونان المجاورة.

واعتقلت الشرطة ربان السفينة وكبير مهندسيها للاستجواب. وأظهر تحقيق أولي أن السفينة لم تكن محملة بأكثر من طاقتها كما أنه كان يوجد بها سترات نجاة تكفي المسافرين.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن ربان السفينة قوله إن السفينة انقلبت "في غضون دقيقة أو اثنتين". وتم إنقاذ الربان قبل منتصف ليل الاثنين.

وتشاجر أقارب الضحايا مع مسؤولين في شنغهاي بسبب نقص المعلومات. وكان معظم المسافرين على متن السفنية المنكوبة قد حجزوا رحلاتهم عبر وكالة سفريات تتخذ من شنغهاي مقرا.

وفي وقت مبكر يوم الأربعاء سار أكثر من عشرين من افراد أسر الضحايا وقد بكى بعضهم وصاح البعض الآخر "ساعدونا" في شوارع وسط شنغهاي نحو المقر الرئيسي للحكومة الذي يشهد وجودا شرطيا مكثفا.

وأوضحت وثيقة سفر نشرتها وسائل الإعلام الحكومية أن من كانوا على متن السفينة إيسترن ستار تتراوح أعمارهم ما بين ثلاثة إلى أكثر من 80 عاما.

وطالب رئيس الوزراء لي كه تشيانغ الذي هرع إلى موقع الحادث للإشراف على جهود الإنقاذ بإصدار "معلومات منتظمة وشفافة" عن الإنقاذ والتحقيق.

وقال مكتب الأرصاد الجوية الصيني إن إعصارا ضرب المنطقة عندما كانت السفينة تبحر وحدوث مثل هذا الإعصار أمر استثنائي في البلاد التي تشهد أعاصير لكن حدوثها غير شائع.

وكانت إيسترن ستار التي تسع أكثر من 500 شخص متجهة إلى مدينة تشونغتشينغ بجنوب غرب الصين من مدينة نانجينغ عاصمة إقليم جيانغسو في شرق البلاد.

ومثل هذه الحوادث أمر غير شائع في الصين حيث تستخدم الأنهار الكبيرة للجولات والرحلات. وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن هذا الحادث هو أسوأ حادث لسفينة في نهر يانغتسي.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below