أمريكا تتوقع أن تخفض إيران مخزون اليورانيوم المخصب بحلول 30 يونيو

Wed Jun 3, 2015 8:43pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تتوقع أن تخفض إيران مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب إلى المستويات المطلوبة بموجب اتفاق نووي مؤقت بحلول مهلة تنتهي في 30 من يونيو حزيران.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماري هارف للصحفيين في إفادة صحفية يومية "إذا لم يفعلوا فسيكون هذا مشكلة" مضيفة أن الإيرانيين بلغوا دوما المستويات المقررة بموجب الاتفاقات النووية المؤقتة.

وتابعت تقول "نتوقع أنهم سيفعلون ذلك."

وبموجب اتفاق نووي مؤقت تم التوصل إليه في نوفمبر تشرين الثاني 2013 وجدد في العام التالي يجب على إيران كل ستة أشهر أن تقلص مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب - الذي يخصب إلى درجة نقاء تصل إلى خمسة بالمئة - إلى حوالي 7650 كيلوجراما كحد أقصى.

ويشير أحدث تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إلى أن إيران تمتلك حوالي 8714.7 كيلوجرام من اليورانيوم منخفض التخصيب. وإذا خصب هذا اليورانيوم إلى مستوى أعلى فيمكنه توفير وقود لصنع أسلحة نووية.

وقالت هارف إن مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب تأرجح صعودا وهبوطا لكنه كان يعود دوما إلى مستوى 7650 كيلوجراما بحلول المواعيد النهائية السابقة وفق ما هو مطلوب.

وبموجب اتفاق لاحق أبرم في الثاني من ابريل نيسان يتعين على إيران أن تخفض مخزونها في نهاية المطاف إلى 300 كيلوجرام.

كانت صحيفة نيويورك تايمز قالت أمس إن إيران زادت مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب - بدلا من أن تخفضه - في الشهور الأخيرة وذكرت أن الزيادة تشكل تحديا دبلوماسيا وسياسيا كبيرا للولايات المتحدة.

غير أن هارف نفت أن يكون ذلك عقبة في طريق المحادثات بين إيران والقوى الكبرى الست بما فيها الولايات المتحدة. وقالت بشكل قاطع "إنه ليس كذلك".

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)