4 حزيران يونيو 2015 / 17:55 / بعد 3 أعوام

وزير الدفاع الأمريكي يبحث مع عسكريين ودبلوماسيين الاستراتيجية تجاه روسيا

على متن طائرة عسكرية أمريكية (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر يوم الخميس إن الوضع مع روسيا اتخذ ”منحى مؤسفا“ وإنه سيجتمع مع القادة العسكريين والدبلوماسيين الأمريكيين في أوروبا لتقييم مدى فاعلية استراتيجية حلف الأطلسي تجاه روسيا ردا على الأزمة الأوكرانية.

وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر في سنغافورة يوم 29 مايو ايار 2015. تصوير: ادجار سو - رويترز .

وقال مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية إن الاجتماع الذي يضم 24 من القادة العسكريين والسفراء الأمريكيين في أوروبا سيعقد يوم الجمعة في مدينة شتوتجارت الألمانية مقر القيادة الأمريكية في أوروبا المسؤولة عن القوات الأمريكية في المنطقة.

وقال كارتر للصحفين في قيادة القوات الأمريكية في افريقيا والتي تتخذ من شتوتجارت بجنوب ألمانيا أيضا مقرا لها ”لدينا شيء اتخذ في الآونة الأخيرة منحى مؤسفا وهو (موقف) روسيا.“

وأضاف ”بالقطع كنا نأمل في أمر مختلف لكن يبدو أن (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين يأخذ بلاده في اتجاه مختلف.“

ومضى يقول ”لا أعتقد أن هذا بمثابة سبيل جيد لروسيا وفي مرحلة ما سوف يفيق الشعب الروسي ويدرك ذلك لكنه لا يظهر شيئا من هذا الآن ... الوضع هنا (في أوروبا) ليس ورديا كما كان يبدو في السابق.“

وتابع كارتر يقول إن سبب سفره إلى شتوتجارت هو ”الحصول على رؤية أخرى لما نفعله هنا“.

وقال مسؤولون دفاعيون أمريكيون إن الاجتماع سيضم قادة عسكريين وسفراء أمريكيين معتمدين في أوروبا لبحث مدى فاعلية العقوبات الغربية والاجراءات العسكرية في ردع روسيا وطمأنة حلفاء حلف شمال الأطلسي.

وقال برنت كولبيرن وهو متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) ”يستهدف الاجتماع تقديم إفادة للوزير وهو يستعد لحضور أول اجتماع وزاري (له) لحلف شمال الأطلسي في أواخر يونيو .. إحدى النقاط المحورية ستكون حول تصرفات روسيا خلال الثمانية عشر شهرا الماضية بما في ذلك عملياتها في أوكرانيا.“

وأصدر الحلفاء الغربيون قرارات تضمنت تجميد أصول وحظر دخول عدد من الروس. وأطلقت الولايات المتحدة عملية العزم الأطلسي لتعزيز المناورات العسكرية مع أعضاء حلف شمال الأطلسي في شرق أوروبا. ووافقت الولايات المتحدة على دفع مليار دولار لدعم الجهود المبذولة لطمأنة الحلفاء الأوروبيين.

وقال مسؤول دفاعي يرافق كارتر وهو في طريقه إلى شتوتجارت ”الغرض الرئيسي هو تقييم الموقف ووضع استراتيجية للطريقة التي ينبغي أن تفكر بها الولايات المتحدة والحلفاء أمام تصاعد التوتر مع روسيا خلال العام المنصرم.“ ويعقد الاجتماع في مقر القيادة الأمريكية في أوروبا.

وردا على سؤال ما إذا كان الاجتماع سيناقش تزويد أوكرانيا بالأسلحة الفتاكة قال المسؤول إن كارتر ما زال مستعدا للفكرة وإنها قد تطرح. وتقاوم الولايات المتحدة حتى الآن فكرة تقديم الأسلحة الفتاكة حتى لا يتفاقم الصراع.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below