5 حزيران يونيو 2015 / 11:42 / بعد 3 أعوام

رئيس وزراء رومانيا وسط فضيحة فساد: البرلمان وحده يحق له إقالتي

بوخارست (رويترز) - رفض رئيس وزراء رومانيا فيكتور بونتا يوم الجمعة دعوة الرئيس كلاوس يوهانيس له للاستقالة بعد بدء التحقيق معه في تهم فساد مشيرا إلى أن البرلمان هو الجهة الوحيدة التي لها سلطة إعفائه من منصبه.

رئيس وزراء رومانيا فيكتور بونتا يتحدث لوسائل الإعلام بعد مغادرته مكتب مكافحة الفساد في بوخارست يوم الجمعة. صورة لرويترز. (ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. وزعت رويترز الصورة كما حصلت عليها تماما كخدمة للمشتركين. يحظر استخدام الصورة داخل رومانيا. يحظر بيع الصورة للأغراض التحريرية أو التجارية داخل رومانيا)

واستدعى مكتب مكافحة الفساد بونتا كمشتبه به في جرائم تشمل التزوير وغسل أموال وتضارب مصالح والتهرب من الضرائب.

ونفى بونتا ارتكابه أيا من التهم الموجهة اليه وقال إن خصومه السياسيين وجهوها إليه من قبل.

وقال بونتا على صفحته على فيسبوك بعد نقاش مع الرئيس يوهانيس ”احترم موقفه لكن من عينني في هذا المنصب هو البرلمان الروماني وهو وحده الذي يمكنه أن يعفيني.“

ودعا يوهانيس بونتا للاستقالة قائلا إنه بات في موقف لا يمكن الدفاع عنه.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below