5 حزيران يونيو 2015 / 15:22 / بعد عامين

إصابة عدة أشخاص في انفجار في تجمع للمعارضة الكردية بتركيا

اسطنبول (رويترز) - أظهرت لقطات تلفزيونية وقوع انفجار يوم الجمعة -يبدو أنه نجم عن عطل بمولد كهرباء- أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص خلال تجمع للمعارضة في مدينة ديار بكر التي يغلب على سكانها الأكراد في جنوب شرق تركيا قبل يومين من الانتخابات البرلمانية.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية أشخاصا يحملون على محفات في حين أعلن منظمو التجمع من حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في مكبرات الصوت أن الانفجار نجم عن خلل في مولد كهرباء. ودعا المنظمون الحضور للتحلي بالهدوء.

وهز الانفجار مكان التجمع قبل أن يلقى رئيس الحزب صلاح الدين دمرداش كلمة أمام الحضور.

وأظهرت صور تلفزيونية تصاعد دخان أسود من موقع الانفجار وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية إن ستة أشخاص أصيبوا في الانفجار.

وقال مراسل لرويترز يوم الجمعة إن الشرطة استخدمت مدافع المياه لتفريق محتجين بعد الانفجار.

وقال رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو إن من غير الواضح إن كان الانفجار هجوما أم مجرد حادث.

وشددت السلطات الإجراءات الأمنية حول التجمعات السياسية لحزب الشعوب الديمقراطي مع تصاعد حدة التوتر قبل الانتخابات المقررة يوم الأحد.

واندلعت أعمال عنف يوم الخميس في مدينة أرض الروم عندما اشتبك قوميون مع أنصار حزب الشعوب خلال تجمع لدمرداش. وقال دمرداش إن حزبه كان هدفا لأكثر من سبعين هجوما عنيفا خلال الحملة.

وتشير التوقعات إلى أن الحزب في طريقه لتحقيق النصاب القانوني اللازم لدخول البرلمان وهو الحصول على عشرة بالمئة من الأصوات مما يجعله أول حزب مؤيد للأكراد يحقق ذلك.

وإذا اجتاز الحزب النصاب فقد يحرم حزب العدالة والتنمية الحاكم من الأغلبية التي كان يتمتع بها منذ وصل إلى السلطة في عام 2002.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below