5 حزيران يونيو 2015 / 18:02 / بعد 3 أعوام

بنجلادش والهند تتبادلان مناطق حدودية لحل مشكلة تعود للقرن الثامن عشر

داكا (رويترز) - تبرم بنجلادش والهند اتفاقا لحل مشكلة تتصل بالحدود بينهما البالغ طولها أربعة آلاف كيلومتر مطلع الأسبوع القادم بعد أن حاولت الجارتان على مدى عقود تبسيط الحقوق المعقدة في الأراضي التي تحددت عام 1713.

ناريندا مودي رئيس وزراء الهند - صورة من ارشيف رويترز.

وقال ابو الحسن محمود علي وزير خارجية بنجلادش للصحفيين يوم الجمعة إن الاتفاق واحد من عدة اتفاقات ستبرم خلال زيارة رسمية تستغرق يومين يقوم بها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي وتبدأ يوم السبت.

وفي عام 1974 اتفق زعيما البلدين في ذلك الحين وهما انديرا غاندي من الهند والشيخ مجيب الرحمن من بنجلادش على تبادل نحو 200 جيب صغير من الأراضي التي تقع في إحدى الدولتين لكنها تتبع رسميا الدولة الأخرى.

وقال علي ”لكن مع اغتيال الشيخ مجيب الرحمن (عام 1975) الى جانب كل أفراد أسرته تقريبا توقف تنفيذ الاتفاق طويلا.“

وأضاف أن الاتفاق الذي تم تحديثه سيكون ”نقطة تحول تاريخية في العلاقة بين الجارتين بمنطقة جنوب اسيا.“

وبموجب معاهدة قديمة بين الدولتين فإن المناطق الهندية في بنجلادش وعددها 106 والمناطق البنغالية في الهند وعددها 92 كانت تعتبر أراض أجنبية داخل كل دولة وتقع معظمها قرب الحدود الرسمية.

ويعيش سكانها وهم نحو 37330 في المناطق الهندية و14200 في المناطق التابعة لبنجلادش في حرمان من الخدمات العامة لأن كلا من الحكومتين لا تستطيع الوصول اليهم.

وبموجب الاتفاق الجديد تحصل كل دولة على معظم المناطق الموجودة داخلها وسيحق لسكانها البقاء فيها او الانتقال الى الجانب الآخر من الحدود.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below