6 حزيران يونيو 2015 / 05:41 / منذ عامين

طلاب يقومون بأعمال شغب بعد إلغاء الكونجو امتحانات البكالوريا بعد تسربها

برازافيل (رويترز) - قام آلاف من طلاب المدارس الثانوية في جمهورية الكونجو بأعمال شغب في ثلاث من أكبر مدن الكونجو يوم الجمعة بعد قرار من الحكومة بإلغاء امتحانات البكالوريا أو السنة النهائية في الدارسة الثانوية بعد تسرب الأسئلة على الانترنت.

ورشق المحتجون الشرطة بالحجارة وهاجموا ممتلكات في برازافيل وبوانت نوار ودوليسي في الوقت الذي أطلقت فيه قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم وقامت باعتقال بعضهم.

وقال هيلوت ماتسون مامبويا وزير التعليم الكونجولي إن أسئلة الامتحانات التي بدأت في الثاني من يونيو حزيران سُربت ونشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال “الأسئلة التي تم تداولها على الانترنت هي نفس الأسئلة التي كان يُفترض أن يجيب عليها الطلاب في اليوم التالي.

”شعرنا بأنه لن يكون من قبيل المسؤولية مواصلة الامتحانات مع هذه الكم الكبير من المخالفات.“

وقال مامبويا إنه سيتعين على 66582 طالبا مسجلين للامتحانات إعادتها في وقت لم يتم تحديده بعد. وأضاف أنه تم اعتقال مدير الامتحانات.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below