7 حزيران يونيو 2015 / 20:46 / بعد عامين

فرحة وألعاب نارية في جنوب شرق تركيا بعد الانتخابات

صلاح الدين دمرداش رئيس حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد يدلي بصوته في مركز اقتراع في اسطنبول يوم الاحد. تصوير: ياجيز كاراهان - رويترز.

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - تدفق آلاف الأكراد المبتهجين إلى الشوارع في مدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا يوم الأحد واطلقوا الألعاب النارية ولوحوا بالاعلام مع تعزز الآمال في دخول حزب مؤيد للأكراد البرلمان كحزب للمرة الأولى.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي إن النتائج الأولية من انتخابات يوم الأحد تظهر انه سيحصل على 80 مقعدا من بين 550 مقعدا في البرلمان وهي نتيجة مفاجأة لحزب قالت مراكز الاقتراع انه سيواجه صعوبة في عبور عتبة 10% اللازمة لدخول البرلمان.

وتمثل النتيجة ايضا انتكاسة كبيرة للرئيس طيب اروغان الذي كان يأمل في انتصار ساحق لحزب العدالة والتنمية الذي أسسه بما يتيح له تغيير الدستور ومنح نفسه سلطات موسعة.

وانتقد اروغان مرارا حزب الشعوب الديمقراطي مرارا وزعيمه صاحب الجاذبية الشعبية صلاح الدين دمرداش.

وقالت سيران ديمير (47 عاما) وهي ربة منزل كانت ضمن المحتشدين حول مقر حزب الشعب الجمهوري "تظهر تلك النتائج ان هذا البلد فاض به الكيل. كفى من اردوغان وغضبه."

وأضافت "أنا فرحانة لدرجة ألا يمكنني الحديث بصورة سليمة."

اعداد عماد عمر للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below