حقائق-السيناريوهات المحتملة لما بعد الانتخابات التركية

Mon Jun 8, 2015 5:28pm GMT
 

أنقرة (رويترز) - منيت طموحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الحصول على سلطات بأكبر بانتكاسة كبرى يوم الأحد عندما فشل حزب العدالة والتنمية الذي أسسه في الحصول على أغلبية حاسمة في الانتخابات البرلمانية للمرة الأولى.

ويواجه الحزب الآن ما قد يكون أسابيع من المفاوضات الشاقة مع أحزاب المعارضة المترددة فيما يحاول تشكيل حكومة مستقرة أو قد يحاول أن يحكم منفردا بتشكيل حكومة أقلية قبل إجراء انتخابات مبكرة.

فيما يلي بعض السيناريوهات المحتملة:

1- ائتلاف يضم حزب العدالة والتنمية والقوميين

إذا كان الحزب سيدخل ائتلافا فان من المرجح أن يكون شريكه الأصغر في الائتلاف هو حزب الحركة القومية اليميني الذي يشترك معه بدرجة ما في الأيديولوجية القومية المحافظة.

ومن المرجح أن يسعى زعيم حزب الحركة القومية دولت بهجلي الذي أبدى معارضته لطموحات أردوغان في إقامة نظام رئاسي في تركيا للحصول على تنازلات كبيرة في ظل هذا الترتيب بما في ذلك الحد من سلطات أردوغان.

وحذر يوم الاحد مع بداية ظهور النتائج من أن على أردوغان ألا يتعدى "حدوده الدستورية" وإلا فعليه التفكير في الاستقالة. كما قال إنه ينبغي أن تجري تركيا انتخابات جديدة إذا لم يستطع الحزب أن يتفق على تشكيل ائتلاف مع الحزبين الآخرين في المعارضة.   يتبع

 
رسم توضيحي لنتائج الانتخابات التركية - رويترز.