9 حزيران يونيو 2015 / 10:05 / منذ عامين

ساعة الكترونية لحساب فترة صمت إردوغان بعد خسائره في الانتخابات

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في أنقرة يوم الاثنين. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز

أنقرة (رويترز) - اندهش الأتراك لغياب صوت الرئيس رجب طيب إردوغان المفاجئ عن موجات الأثير بعد أن فقد حزبه الأغلبية البرلمانية قبل يومين فبدأوا يتشاركون عبر الانترنت ساعة الكترونية تحسب فترة صمته الإذاعي.

وكانت القنوات التلفزيونية تبث خطابات إردوغان ثلاث مرات يوميا طوال الأسابيع التي سبقت الانتخابات التي جرت يوم الأحد.

وكان إردوغان يأمل أن يحقق حزب العدالة والتنمية الحاكم نصرا قويا يمكنه من تعزيز سلطات الرئيس.

لكن الحزب لن يتمكن من تشكيل الحكومة بمفرده للمرة الأولى منذ أكثر من عقد.

واكتفى إردوغان أكثر الساسة الأتراك في العصر الحديث شعبية وأيضا اكثرهم استقطابا بإصدار بيان مكتوب مقتضب يوم الاثنين وظل بعيدا عن دائرة الضوء لقرابة 48 ساعة وفقا للساعة الالكترونية التي تداولها الأتراك بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت صحيفة جمهوريت التي تنتقد الحكومة التركية بشراسة في صفحتها الأولى ”تركيا تتلذذ بالصمت“.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below