9 حزيران يونيو 2015 / 22:15 / منذ عامين

بوتين يزور ايطاليا وعينه على عقوبات الاتحاد الأوروبي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اثناء مقابلة مع صحيفة ايطالية في موسكو يوم 28 مايو ايار 2015 -صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الانباء

موسكو (رويترز) - سيحرص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على رصد علامات على رفض عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على موسكو حين يزور ايطاليا يوم الأربعاء لكن من المرجح أن يخيب أمله.

ومن المقرر أن يجتمع بوتين مع رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينتسي خلال معرض اكسبو 2015 العالمي في ميلانو قبل أسبوعين من قرار الاتحاد الأوروبي بما اذا كان سيمد العقوبات الاقتصادية التي فرضت على موسكو بعد أن ضمت شبه جزيرة القرم الأوكرانية في مارس آذار 2014.

وعلى الرغم من أن بوسع بوتين أن يتوقع استقبالا وديا فإن من غير المرجح أن تشق ايطاليا الصف خاصة بعد أن حذر زعماء مجموعة السبع خلال قمة حضرها رينتسي من أنهم قد يشددون العقوبات اذا زاد العنف في أوكرانيا.

لكن علاقات روسيا مع ايطاليا افضل من علاقاتها مع معظم دول الاتحاد. وهي ترى أن روما تؤيد العقوبات على مضض وتتصدر مؤيدي الحوار مع موسكو.

وردا على انتقادات مجموعة السبع يوم الاثنين قال الكرملين إن هناك اختلافات طفيفة في الآراء داخل مجموعة الدول الصناعية السبع في إشارة الى ايطاليا على ما يبدو وسعت موسكو لاستغلال الخلافات بشأن العقوبات.

وقال بوتين لصحيفة كوريرا ديلا سيرا الايطالية ”لطالما وضع شركائي الإيطاليين مصالح ايطاليا ومصالح الشعب الإيطالي أولا ويؤمنون بأن لخدمة مصالح بلادهم بما في ذلك المصالح الاقتصادية والسياسية ينبغي أن يقيموا علاقات ودية مع روسيا.“

كما أشار بوتين الى ”علاقة مميزة“ مع روما. ويأمل الرئيس الروسي أن يستقبله البابا فرنسيس في الفاتيكان بالترحاب. ولعب البابا دورا وراء الكواليس في المناقشات بشأن العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا.

لكن وزير الخارجية الايطالية باولو جينتيلوني لم يعط اي مؤشر على تغير موقف ايطاليا من الأزمة في أوكرانيا في مقابلة منفصلة مع كوريرا ديلا سيرا.

وقال ”تجمع ايطاليا بين الإخلاص لحلفائها والعلاقة المميزة مع روسيا.“

ويلقي بوتين باللوم في الأزمة الأوكرانية على كييف والغرب الذي يقول إنه خطط لانقلاب في أوكرانيا. وينفي إرسال أسلحة وقوات لدعم الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا حيث قتل اكثر من 6400 شخص خلال القتال المستمر منذ عام تقريبا.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below