10 حزيران يونيو 2015 / 07:44 / منذ عامين

الصين: زعيمة المعارضة في تايوان بحاجة لشرح سياستها تجاه بكين

تساي اينج وين زعيمة الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض المؤيد لاستقلال تايوان تتحدث خلال مؤتمر صحفي في تايوان يوم 15 ابريل نيسان 2015. تصوير: بيشي تشوانج - رويترز.

بكين (رويترز) - طالبت الحكومة الصينية يوم الأربعاء زعيمة حزب المعارضة المؤيد لاستقلال تايوان بشرح سياستها تجاه الصين بوضوح وما تنوي فعله للحفاظ على السلام بين الجانبين.

وتصعد الصين من حدة لهجتها تجاه تساي اينج وين زعيمة الحزب الديمقراطي التقدمي والتي قامت مؤخرا بزيارة للولايات المتحدة أبرز داعم دولي لتايوان.

وسعت تساي أثناء الزيارة إلى تخفيف القلق من تأثر العلاقات مع الصين بالسلب في حالة فوزها بالانتخابات المقررة في يناير كانون الثاني وأكدت دعمها ”للوضع الراهن“ مع الصين.

وفي بكين قال ما شياو قوانغ المتحدث باسم المكتب الخاص بشؤون تايوان في الصين إن تساي أدلت ”بكل أشكال التصريحات“ بشأن العلاقات مع الصين أثناء زيارتها للولايات المتحدة.

وأضاف ”معارضة استقلال تايوان والاعتراف بالاتفاق الجماعي في الرأي لعام 92 هو أساس السياسة المشتركة او التنمية السلمية بين جانبي المضيق.“

واستطرد ”العلاقات بين جانبي المضيق ليست علاقات بين بلدين. إن الحزب الديمقراطي التقدمي بحاجة إلى توضيح نوع العلاقات بين الجانبين.“

وفرت القوات الوطنية إلى تايوان عام 1949 مع انتهاء حرب أهلية مع الشيوعيين لم تنته من الناحية الرسمية. وتعتبر الصين تايوان إقليما منشقا ستفرض عليه سيطرتها بالقوة إن اقتضى الأمر.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below