10 حزيران يونيو 2015 / 10:40 / بعد 3 أعوام

الجيش الصيني يعلن إجراء مناورات قرب تايوان والفلبين

بكين (رويترز) - قالت وزارة الدفاع في الصين إن سفنا حربية وطائرات صينية عبرت قناة باشي بين تايوان والفلبين يوم الأربعاء لإجراء مناورات روتينية مقررة في غرب المحيط الهادي.

وأثارت خطوات الصين الحازمة لتأكيد مزاعم سيادتها على بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي مخاوف المنطقة وزادت قلق واشنطن لكن بكين تقول إن نواياها ليست عدائية.

وتتداخل مزاعم السيادة الصينية مع مزاعم للفلبين وفيتنام وماليزيا وتايوان وبروناي في بحر الصين الجنوبي حيث تمر تجارة بحرية سنويا بقيمة خمسة تريليون دولار.

ومن المرجح على نحو خاص أن تثير المناورات يوم الأربعاء القلق بسبب موقعها.

وقال ليانغ يانغ المتحدث باسم البحرية الصينية في بيان للوزارة إن المناورات المشتركة هي لاختبار استراتيجيات المعارك واتقانها ”وحققت أهدافها المرجوة“.

وأضاف أن المناورات التي جرت في مياه إلى الشرق من قناة باشي هي سنوية روتينية ولا تستهدف أي دولة ولا منطقة بعينها وتتماشى مع القانون والممارسات الدولية.

وتابع ”لم تتأثر حرية الملاحة أو الطيران في المناطق البحرية والجوية المعنية أثناء المناورات.“

وعززت الصين انفاقها على الدفاع لتحديث قواتها التي تكتسب خبرة في العمل بعيدا عن سواحلها.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below