11 حزيران يونيو 2015 / 10:37 / بعد عامين

إردوغان يتهم الغرب بدعم جماعات كردية "إرهابية" في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يتحدث مع الاعلام في اسطنبول يوم الاحد. تصوير: مراد سيزار - رويترز.

أنقرة (رويترز) - اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الغرب يوم الخميس بقصف العرب والتركمان في سوريا ودعم جماعات كردية "إرهابية" قال إنها تحل محلهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية تانجو بيلغيج إن أكثر من 13 ألف شخص عبروا الحدود من سوريا إلى تركيا خلال الأسبوع المنصرم حيث يحارب مقاتلون من المعارضة السورية المعتدلة وقوات كردية مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذين يسيطرون على بلدة تل أبيض السورية.

ولا تشعر تركيا بارتياح تجاه المكاسب التي تحققها وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا إذ تقول إن الوحدات على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يقاتل الدولة التركية منذ عقود. وتصف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني بأنه تنظيم إرهابي.

وزادت حساسية القضية الكردية منذ أن تمكن حزب كردي من دخول البرلمان التركي للمرة الأولى بعد انتخابات حرمت حزب العدالة والتنمية من الأغلبية البرلمانية التي كانت تتيح له تشكيل الحكومة منفردا. وقد تصبح مواصلة محادثات السلام مع حزب العمال الكردستاني إحدى القضايا في المحادثات الجارية لتشكيل حكومة ائتلافية.

* الدولة الإسلامية

ويلعب حزب العمال الكردستاني دورا في قتال تنظيم الدولة الإسلامية إذ ساعد مقاتلوه في كسر حصار مدينة كوباني السورية في الخريف الماضي فيما قصف تحالف تقوده الولايات المتحدة مواقع التنظيم المتشدد.

وقال إردوغان في كلمة أمام غرفة التجارة في أنقرة "إن الغرب الذي يطلق النار على العرب والتركمان يعمل للأسف على إحلال حزب الاتحاد الديمقراطي (الذراع السياسية لوحدات حماية الشعب) وحزب العمال الكردستاني مكانهم."

ورفضت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي وحليفة واشنطن القيام بدور قتالي في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد إذ تشعر بالقلق من مكاسب الأكراد على الأرض وتقول إن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام الدائم.

وقد تثير تصريحات إردوغان غضب الأكراد في تركيا الذي يعتقد كثير منهم بأن أنقرة تدعم فصائل إسلامية متشددة في سوريا في مواجهة الأكراد هناك.

وقال إدريس نعسان وهو مسؤول في كوباني إن وحدات حماية الشعب لم ترتكب أي أعمال إرهابية ضد شعب سوريا بل تحمي المسلمين والمسيحيين واليهود.

وفر الآلاف من سوريا إلى تركيا في الأيام القليلة الماضية خوفا من وحدات حماية الشعب ومن القصف الجوي الذي تشنه الولايات المتحدة وحلفاؤها لمساعدة الأكراد على صد مقاتلي التنظيم المتشدد.

وقال مسؤول تركي لرويترز يوم الأربعاء إن كل اللاجئين على ما يبدو من عرب سوريا والعراق.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below