11 حزيران يونيو 2015 / 11:42 / منذ عامين

روسيا تتهم أمريكا بإجبار كييف على مواصلة الصراع في شرق أوكرانيا

موسكو (رويترز) - اتهمت روسيا الولايات المتحدة يوم الخميس بإجبار كييف على مواصلة الصراع في شرق أوكرانيا وحثت واشنطن على التنفيذ الكامل لمعاهدة تنص على إزالة صواريخ.

وفي بيان للرد على تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية اتهم روسيا بانتهاك التزامات معاهدة الأسلحة قالت الخارجية الروسية إن موسكو لا تقوم بأي "نشاط عسكري غير عادي".

وأضافت "خلاصة التقرير هي أن الخارجية الأمريكية مازالت تفضل الأسلوب الدعائي على النقاش العقلاني الموضوعي المفصل للمشاكل (فيما يتعلق بتنفيذ معاهدات الحد من الأسلحة)."

واتهم البيان واشنطن باستخدام "دبلوماسية الصوت العالي". ونفى أن تكون روسيا قد انتهكت معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى المبرمة عام 1987 بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق وتنص على إزالة الصواريخ النووية والتقليدية التي تطلق من البر وصواريخ كروز التي يتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر.

واستنكر البيان انتقاد روسيا بسبب الصراع في أوكرانيا وقالت الوزارة إن واشنطن لا تبذل جهدا لحل الأزمة وإنها "تدفع السلطات الحالية في كييف إلى مواصلة الصراع مع الأشقاء داخل الدولة."

ولم يقدم البيان تفاصيل.

وتتهم الولايات المتحدة روسيا بإرسال أسلحة وجنود لدعم الانفصاليين الموالين لموسكو في قتالهم للقوات الأوكرانية في شرق البلاد. كما يتهم زعماء الغرب روسيا بحشد القوات قرب الحدود مع أوكرانيا.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن موسكو نفت مرارا هذه الاتهامات.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below