11 حزيران يونيو 2015 / 18:46 / منذ عامين

قازاخستان تستضيف بنكا دوليا لوقود اليورانيوم

فيينا (رويترز) - يفتتح بنك دولي لوقود اليورانيوم في قازاخستان خلال عامين ويشارك في تمويله الملياردير الأمريكي وارين بافيت بعد أن أقر مجلس محافظي وكالة الطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة اتفاق الاستضافة يوم الخميس مع البلد الواقع في آسيا الوسطى.

الملياردير الأمريكي وارين بافيت يتحدث عن التحديات التي يواجهها فطاع الأعمال في مؤتمر في أوماها بولاية نبراسكا الأمريكية يوم 18 مايو أيار 2015. تصوير لين هيكنبوتوم - رويترز

ويهدف المشروع لتأمين إمداد اليورانيوم لمحطات الكهرباء التي تعمل بالطاقة النووية إذا تعطلت إمدادات السوق التجارية. ويرى المؤيدون للمشروع أنه وسيلة لاثناء الدول عن بناء منشآت تخصيب قد يساء استخدامها في تنقية اليورانيوم الى المستويات التي تستخدم في صنع أسلحة وهي مسألة تفسد العلاقات بين إيران والغرب منذ أكثر من عقد من الزمن.

وقال سام نان رئيس مجلس الإدارة المشارك لمبادرة التهديد النووي وهي منظمة غير حكومية مقرها الولايات المتحدة ”إذا اختارت عشرات الدول المهتمة بالطاقة النووية السعي لتخصيب اليورانيوم فان خطر انتشار مواد وأسلحة نووية خطيرة سيزداد ... كانت هذه تجربتنا مع ايران.“

وأضاف أن بنك الوقود الجديد وهو الأول خارج سيطرة أي بلد منفرد ”يعطي للدول الآن بديلا لذلك الخيار والاتجاه“.

وبنك الوقود وهو في الأساس مستودع بمجمع للصناعات المعدنية في شمال شرق قازاخستان وقادر على استيعاب نحو 90 طنا من اليورانيوم منخفض لتخصيب - وهو ما يكفي لصنع وقود لتشغيل مفاعل نووي يعمل بالماء الخفيف قدرته 1000 ميجاوات.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below