12 حزيران يونيو 2015 / 07:24 / منذ عامين

استراليا توسع من حملتها الأمنية بتشديد القوانين

رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت يتحدث في البرلمان بكانبيرا يوم 23 فبراير شباط 2015. تصوير: ديفيد جراي - رويترز

سيدني (رويترز) - قال المحامي العام الاسترالي يوم الجمعة أمام قمة إقليمية لمكافحة التطرف العنيف إن بلاده ستوسع حملتها على الجماعات الإسلامية المتشددة بمزيد من التشريعات الأمنية الصارمة.

ووضعت استراليا في حالة تأهب تحسبا لهجمات يشنها متشددون من الداخل تبنوا التشدد في الإسلام بعد عودتهم من القتال في الشرق الأوسط ورفعت من مستوى الخطر إلى "مرتفع" ونفذت سلسلة من المداهمات الكبرى على عدد من المدن.

وحصل رئيس الوزراء الاسترالي المحافظ توني أبوت على سلطات أمنية جديدة خلال السنوات القليلة الماضية ووسع من قدرات التجسس في الداخل واقترح اسقاط الجنسية الاسترالية عمن يحمل جنسيتين ويتهم بالإرهاب.

ولم يحدد المحامي العام جورج برانديس طبيعة التشريعات الجديدة خلال الكلمة التي ألقاها أمام القمة في سيدني ويحضرها ممثلو 25 دولة ومديرون تنفيذيون لشركات انترنت كبرى مثل تويتر وجوجل.

لكنه رغم ذلك ركز بشدة على التحدي المتمثل في وقف الدعاية التي يبثها المتشددون على الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ووصفها بأنها من أكثر المسائل التي تواجه الحكومة الحاحا.

وقال برانديس "أعلن هذا الصباح أن الحكومة ستصدر مزيدا من التشريعات. وسيأخذ التشريع في الاعتبار الدروس المستفادة من التعديلات التشريعية الاخيرة وعمليات مكافحة الارهاب."

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below