محكمة أمريكية تسقط إدانة يمني كان ينشر أخبار القاعدة بالتآمر

Fri Jun 12, 2015 6:51pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - أسقطت محكمة استئناف بالولايات المتحدة يوم الجمعة حكما بإدانة يمني بالتآمر أصدرته محكمة عسكرية أمريكية في معتقل خليج جوانتانامو في كوبا عام 2008 لنشره دعاية لتنظيم القاعدة.

ووافق قاضيان من ثلاثة في محكمة استئناف أمريكية على إسقاط الإدانة عن علي حمزة البهلول الذي سجل مقاطع فيديو لتنظيم القاعدة الذي أسسه وتزعمه أسامة بن لادن.

وكتبت القاضية جوديث روجرز نيابة عن المحكمة تقول إنه تعين تنحية الإدانة جانبا لأن المحكمة العسكرية الخاصة في جوانتنامو لا سلطة لها للحكم على بهلول بالإدانة بتهمة التآمر.

وأضافت أن التآمر ليس جريمة يعترف بها قانون الحرب الدولي.

واستخدمت الولايات المتحدة محاكم عسكرية تشكلت لأول مرة في عهد الرئيس السابق جورج بوش الابن في محاكمة عدد من الأجانب المشتبه بصلاتهم بالإرهاب الذين احتجزوا في جوانتنامو بزعم أنهم ارتكبوا جرائم حرب بدلا من أن تقدمهم لمحاكم عسكرية عادية أو محاكم مدنية.

وسجل بهلول مقاطع فيديو بهدف تجنيد عناصر للقاعدة كما سجل مقاطع تضمنت وصايا بعض منفذي هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على الولايات المتحدة.

وبعد ثلاثة أشهر من الهجمات ألقي القبض على بهلول في باكستان ونقل إلى قاعدة جوانتنامو. وأدانته محكمة عسكرية بثلاث جرائم وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة في سجن موجود في القاعدة.

وفي يوليو تموز 2014 أسقطت محكمة الاستئناف إدانته بالجريمتين الأخريين وهما تقديم دعم مادي للإرهاب وتحريض آخرين على ارتكاب جرائم حرب.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

 
نباتات تحيط بسور السجن في جوانتنامو- صورة من ارشيف رويترز.